لماذا وإلى أين ؟

ذهبت لتحضر جنازة ابنها الذي قتل في هجوم نيوزيلندا فماتت عند قبره من شدة الأسى عليه

قصة حزينة لعائلة الفلسطيني كامل درويش، أحد ضحايا المجزرة الإرهابية في نيوزيلندا، إذ وصلت أمه سعاد عدوان من الأردن إلى البلد لتلقي النظرة الأخيرة على ابنها قبل دفنه، لكنها لم تتحمل الأسى والحزن  فأصيبت بسكتة قلبية، لتلحق بفقديها.

 

وكالات.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x