لماذا وإلى أين ؟

لحظة تدخل الأمن بقاذفات المياه لفض معتصم المتعاقدين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

4 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
محمد
المعلق(ة)
25 أبريل 2019 15:34

هذه دولة مؤسسات لو كنت من سكان ذاك شارع الذي لا يجد سكانه راحة لا بالليل ولا بالنهار لكن انت من تامر القوات العمومية بإخلاء . لم تتدخل قوة الامن بالنهار .

عبدو
المعلق(ة)
25 أبريل 2019 11:05

المدىس مكانه حجرة الدراسة..والله لم تظلمهم الدولة.. كفى من الغباء..اي رجل يقبل ان تسير اخته في هاته المييرات هو ديوت..
مازالوا لم يؤدوا واجبهم و يبحتون عن الترسيم.عن اي استقرار تتحدت وانت ما زلت في مقتبل العمر و ما لت لم تؤدي واحبك اولا

ايموزاز محمد
المعلق(ة)
25 أبريل 2019 07:05

للأسف الشباب يريد بناء المغرب بالعطل والاشباح بحيث كان بالإمكان على هؤلاء المستفيدين أن لا يوقعوا على عقد محدود في أول الأمر يعني يريدون ليتوا أيادي حكومية بالموافقة ثم بعدها المشاكسة وكل هذه النقابات التي تسير هذه المنظومة ما هي إلا سلاح قاتل من هو الضحية أبناء الفقراء ودوي الدخل المحدود ماذا فعلت في صناديق التقاعد وتحسين الاداء المتوازنة على العمال لماذا لا تتكلم النقابة عن الزيادات في البنزين وكثرث الضرائب وهمية وتكليخ التعليم والصحة المبثورة والأسعار،يكفينا من أفلام الكرطون لقد تعبنا المهم الاساتذة المعاقدين يجب ان يومنوا ان الجهاد في سبيل الله ليس بالحروب فقط بل فدية بالغالي ونفيس من محاربة الإرهاب والهجرة والجهل وان نضحي بكل ما هو صالح للبلد هذا هو كفاح لأجل مصلحة الوطنية.

عبدالله بحوصي
المعلق(ة)
25 أبريل 2019 06:09

هذه فضيحة كبرى تقوم بها حكومة العثماني في حق الأساتذة . حسبنا الله ونعم الوكيل.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

4
0
أضف تعليقكx
()
x