لماذا وإلى أين ؟

وزيران يحضران ندوة حامي الدين في قضية آيت الجيد


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

تفاجأ عدد من الحاضرين للندوة التي ينظمها “منتدى الكرامة لحقوق الإنسان”، تحت عنوان: “انتهاك ضوابط المحاكمة العادلة: قضية حامي الدين نموذجا”، وذلك صباح الجمعة 2 مارس الجاري، بحضور كل من وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، المصطفى الرميد، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي.

ويعود سبب تفاجؤ الحاضرين لمشاركة الرميد والداودي في ذات الندوة، لكونهما وزيران في حكومة تمثل كل المغاربة، وعليهما التعامل بنفس المسافة مع كل أفراد الشعب، خاصة وأن الرميد يشغل منصب وزير الدولة في حقوق الإنسان، ومن المفترض أن يحافظ على مسافة مع كل الأطراف كيف ما كان انتماؤها السياسي أو الإديولوجي، في القضايا المطروحة لدى القضاء، كتلك التي نظمت حولها الندوة.

من جهته، قال حامي الدين في ذات الندوة “إن الرميد يحضر بصفته الحزبية وليس الوزارية”، قبل أن يشكر الداودي والرميد في آخر نفس الندوة بصفتهما الوزارية، وهو الأمر الذي قابله الرميد بالابتسامة والتلويح بيده تعبيرا عن رفضه لتقديمه بهذه الصفة.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد