لماذا وإلى أين ؟

4 قتلى في هجوم على مقر للشرطة في باريس

قتل 4 أشخاص بعد ظهر الخميس خلال اعتداء بالسلاح الأبيض وقع داخل مقر الشرطة في باريس، أدى أيضا إلى مقتل المهاجم، حسب ما أفادت مصادر لفرانس 24.

وقتل المنفذ في باحة المقر، فيما أوضحت مصادر أنه كان موظفاً في المكان. ووقع الاعتداء بعد الظهر داخل المقر الرئيسي للشرطة الواقع في قلب المركز التاريخي للعاصمة.

وفرضت الشرطة إجراءات أمنية مشددة حول مقر الشرطة الواقع في قلب باريس التاريخي، كما وصلت سيارات إسعاف إلى المكان. وقالت هيئة النقل العام في الفرنسية على تويتر إن محطة المترو القريبة من موقع الهجوم قد أغلقت لأسباب أمنية.

وأرجأ وزير الداخلية كريستوف كاستنير زيارته إلى تركيا كما كان مقرراً، وتوجه إلى المكان، وفق المصادر.

وقبيل الساعة 12,00 بتوقيت غرينتش، جرى بث رسالة إنذار عبر مكبرات الصوت في قصر العدل في باريس الواقع قبالة مقر الشرطة. وقالت الرسالة “وقع اعتداء في مقر الشرطة والوضع تحت السيطرة”، ولكنّها أشارت في الوقت نفسه إلى أنّ المنطقة “لا تزال تحت المراقبة”.

وكالات

    citoyen
    03/10/2019
    18:19

    !!! On parle d’une à Paris et sur la photo on voit des véhicules de police d’un autre pays
    .Vous n’avez pas de photos des véhicules de la police française, vous pouvez en trouver facilement sur internet

    1
    0

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد