لماذا وإلى أين ؟

فتحي جمال يخرج عن صمته في قضية التحرش داخل نادي الرجاء


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

خرج فتحي المستقيل من منصبه مديرا رياضيا وتقنيا للرجاء البيضاوي، ليدلي بموقفه في قضية التحرش التي وقعت داخل النادي، أمس الخميس، بعد شكاية من أحد أولياء الللاعبين.

وأوضح فتحي لموقع عربي متخصص إنه مندهش من ربط استقالته بالفضيحة التي حدثت داخل مركز تنشئة النادي وانتهت بفصل وطرد أحد مدربي الفئات السنية.

وأضاف: “ما يهمني هو بيان النادي والشكر الذي توجه به لشخصي وتقديره لعملي وما قدمته للفريق البيضاوي”. وتابع: “أنا من أصر على الاستقالة رغم تمسك مسئولي النادي المغربي بخدماتي. استقالتي كانت نتيجة الضغوطات التي ترافق عملي”.

وختم تصريحه قائلا: “باختصار، خروجي من الرجاء البيضاوي كان برغبة شخصية بمحض إرادتي”.

أحدث تصريح أولياء أحد لاعبي الرجاء رجة داخل البيت الرجاوي، منذ أمس الخميس، بعدما اتهم مسؤولا بارزا في الإدارة التقنية بالتحرش.

وتضاربت ردود الفعل حول حقيقة ما صرح به ولي أمر أحد اللاعبين، لم يُكشف عن هويته، ولا عن هوية الشخص المتهم، في وقت ربط كثيرون الاسم بفتحي جمال الذي قدم استقالته من الإدارة التقنية أمس الخميس، كما ذكر بلاغ صادر عن الفريق الذي أكد أن الانفصال بالاتفاق بين الطرفين وتقدم نادي الرجاء الرياضي عبر البلاغ بالشكر جمال فتحي على ما قدمه من خدمات خلال مدة ارتباطه بالنادي، متمنيا له مشوارا موفقا في مستقبل مسيرته المهنية.

وقد دعت هذه التصريحات بسعيد وهبي، الناطق الرسمي باسم الرجاء الرياضي، للخروج وتوضيح ما يجري، حيث أكد أن الفريق لم يتوصل بأية شكاية مكتوبة تتهم المدير التقني للفريق بالتحرش. لكنه شدد على أن الأمر استدعى من إدارة الفريق فتح تحقيق في الموضوع. مشيرا في تصريحات معممة على وسائل الإعلام إلى أن فتحي جمال قدم استقالته وقبلتها الإدارة.

حول الموضوع كتب الإعلامي الرياضي أسامة بنعبد الله: “إذا كان سبب إقالة أحد الأطر التقنية للرجاء كما يشاع هو لمسه أحد اللاعبين الشباب جنسيا، فيجب على النيابة العامة التدخل لتجري العدالة مجراها”، مضيفا في تدوينة على الفايسبوك: “لأشياء الأخلاقية لا يمكنها أن تمر مرور الكرام خصوصًا في كل ما يتعلق بحماية الطفولة”.

يشار إلى جمال لم يمض على تعيينه مديرا رياضيا في النادي سوى سنة، بعد الترخيص له بذلك من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم، مباشرة بعد تعيين امحمد اوزال على رأس اللجنة المؤقتة للنادي.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد