لماذا وإلى أين ؟

الجامعي: هذه هي الأسباب الحقيقية لعفو الملك عن الريسوني (الفيديو)

    Abdelkader Zini
    31/10/2019
    15:54
    التعليق :

    تحية نضالية عالية لقيدوم الصحافيين و المحللين و الحقوقيين ، لقد ملأت الفراغ الذي تركته الأحزاب و بعض الجمعيات النسوية و أصلحت ما أفسدته الصحافة الصفراء التي في كل واقعة تتقمص دور النيابة العامة و تتهم الأشخاص حتى قبل استنطاقهم و معرفة المدعي و المدعى عليه و تضلل الرأي العام … نحن فعلا في حاجة إلى وقفة حقيقية تاريخية حاسمة ، نعيد بها التوازن بين الحكم و القضاء ، و السلطة و الأمن و المؤسسات . فلا يجب أن يطغى جانب على جانب ، و أهم شئ ليس فقدان العالم الثقة بالمغرب ، الأخطر هو فقدان المغاربة الثقة بالوطن و هجره نفسيا و عبر البحر ، و انهزامهم أمام الآلة العسكرية و المخابراتية و المدنية للكيان الصهيوني التي تؤجج الخلافات بين المغاربة و مؤسسات الدولة و تشعل نار الفتنة و الخوف ، و تستقطب اليائسين و تؤطر الارهاب و تدرب على تنفيذه .. ..و ما اعتقال الصحافيين و الحقوقيين و فاضحي الفساد إلا مظهر من مظاهر نزع الثقة بين المغاربة عموما و مؤسساتهم الدستورية . لا يحتاج ملك البلاد لشعبية العالم ، فحب المغاربة يكفيه و يغبطه .

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد