لماذا وإلى أين ؟

صحف: الدولة تُفوت مستشفيات جامعية لفائدة الصندوق المغربي للتقاعد


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

مُستهل قراءتنا لعدد من الصحف الصادرة ليوم غد بيومية “الأحداث المغربية”.

الدولة تفوت مستشفيات جامعية 

وأوردت اليومية أن الدولة قررت تفويت خمسة مستشفيات جامعية لفائدة الصندوق المغربي للتقاعد، وذلك في إطار عقد «إعادة التأجير» طويل الأمد، مضيفة أن محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية والإصلاح الإداري، أوضح  خلال الندوة الصحفية التي عقدها بالبيضاء الاثنين الماضي لشرح مضامين مشروع قانون المالية، أنه تم توقيع عقد «إعادة التأجير» بين وزارته والصندوق المغربي للتقاعد.

وتابع ذات المصدر بالقول أن العقد يهم خمسة مشتشفيات جامعية وذلك في صفقة ستدر على خزينة الدولة 4.5  ملايير درهم، مسترسلا أن بنشعيون لم يعط تفاصيل كثيرة عن العملية، واكتفى بالقول إن توقيع عقد إعادة تأجير بين الصندوق المغربي للتقاعد و5 مستشفيات جامعية في المملكة من شأنه أن يشكل مردودية مهمة للصندوق المغربي للتقاعد.

100 ألف طفل بدون هوية إدارية

وفي خبر آخر من نفس اليومية، نقرأ أن عدد الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية بلغ 91.474 شخصا إلى حدود 31 دجنبر 2018، مع تسجيل ارتفاع في العدد خلال الفترة التي لم يشملها الإحصاء، مضيفة أن هذا الرقم تضمنه تقرير رسمي صادر عن وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان وتم توزيعه على البرلمانيين بمناسبة مناقشة مشروع الميزانية الفرعية للوزارة.

ووفق المعطيات المتضمنة في ذات التقرير، تقول الصحيفة، فإن جهة الرباط-سلا- القنيطرة تتقدم على باقي الجهات باحتضانها لـ 28.364 طفلا غير مسجل بالحالة المدنية، تليها جهة فاس-مكناس بـ 14.085 طفلا ثم جهة مراكش آسفي بـ 14.085 طفلا، مسترسلة أن المصطفى الرميد، وزير الدولة في حقوق الإنسان برر عدم تسجيل الأطفال في سجلات الحالة المدنية إلى عدم توثيق زواج الأبوين أو فوات أجل التصريح بالولادة أو إهمال الأبوين تسجيل أبنائهم.

30 مليارا تطيح بمسؤول بسوق الجملة بالبيضاء

وفي يومية “الصباح” نقرأ أن مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، أوقفت أخيرا، أحد المبحوث عنهم في ملف اختلالات مالية بسوق الجملة للخضر والفواكه بالبيضاء كبدت الخزينة 30 مليار سنتيم، مسترسلة أن مصدر مطلع أكد لها أن  الفرقة الوطنية اعتقلت المبحوث عنه الذي كان يشغل رئيس مكتب بسوق الجملة، وأودع السجن المدني عكاشة بأمر من وكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف.

وتابعت الصحيفة بالقول إن اعتقال المعني بالأمر يأتي بعد الاشتباه في تورطه في اختلالات مالية، بعد اختفاء شيكات مستحقات للجبايات داخل المربع 19، وهي الشيكات التي كشف رئيس مكتب آخر بالسوق أمام مجلس المدينة، مضيفة أن عبد العزيز بوعلام، وكيل مربع 19 فجر بالسوق، ملف الاختلالات، إذ أنجزت عدة تقارير منها تقرير من 46 صفحة يكشف الحيل والطرق المتبعة في اختلاس وتبديد المال العام.

احتجاز جثث يعري جشع المصحات الخاصة

سيطرت فضائح بعض المصحات جثثا لأيام ومنع ذويها من الزيارة، قصد أداء واستغلالها الماكر للمرضى وذويهم، على جلسة مساءلة الوزراء بمجلس المستشارين، المنعقدة الثلاثاء، عبر تدخلات عرت جشع أصحاب المصحات وخرقهم للقوانين، ونعنتهم في التمادي في سلوكاتهم، ضاربين بكل مبادئ التطبيب والاستشفاء والمواطنة عرض الحائط.

واستشاط برلمانيون من الاتحاد الاشتراكي، ونقابة الاتحاد المغربي للشغل، غضبا في جلسة مساءلة وزير الصحة، من الطريقة التي تشتغل بها بعض المصحات الخاصة، معتبرين أنها تفرض أداء شيك على بياض، أو الأداء مسبقا ضمانا لولوج المصحة، وهو ما يخالف القانون الجنائي، وعدم نشر تضارب نتائج أسعار الفحوصات الطبية، والتلاعب في الفواتير بإضافة أمور لم تقدم للمريض.

وامتعض محمد علمي، القيادي في الاتحاد الاشتراكي، مما يجري في بعض المصحات الخاصة، مؤكدا أن بعضها احتجز جثثا لأيام ومنع ذويها من الزيارة قصد أداء فواتير ضخمة بالملايين، وهناك من تم الحجز عليه أيضا لأنه لم يؤد باقي الأقساط التي تم تسجيلها عليه، وتهم فحوصات لم يكن على علم بها.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد