لماذا وإلى أين ؟

امرأة تلد بملهى ليلى وإدارة الأخير تفاجئ طفلها بهدية مثيرة

وضعت فتاة فرنسية مولودها الأول في مكان غير متوقع، إذ ولدته أثناء وجودها في ملهى ليلي، فقررت إدارة هذا الملهى منح طفلها بطاقة دخول مجاني مدى الحياة.

ربما لم تكن تلك الطريقة التي تخيلت بها الفتاة أنها ستقابل مولودها الجديد، لكن الحامل البالغة من العمر 19 عامًا ذهبت إلى ملهى ليلي، وانتهى بها المطاف بالفعل في منتصف حلبة الرقص.

حدثت الولادة في ملهى ليلي اسمه “أو كلوب”، إذ وضعت فتاة لم يُكشف عن اسمها، في مدينة تولوز الفرنسية، طفلها الأسبوع الماضي في تمام الساعة 5:30 صباحًا.

ساعد موظفو النادي الليلي السيدة على الولادة، وقالت ماري هيلين، مدير “أو كلوب”: “كانت الساعة 05:30 صباحًا، كان النادي على وشك الإغلاق، ولم يكن هناك كثير من الناس في المكان”.

وتابعت: “اتصل أحد الموظفين بخط الطوارئ الطبي الذي أرشدنا إلى خطوات يجب علينا القيام بها، ولم تبد الشابة مذعورة للغاية لكنها كانت قلقة، ثم خرج الطفل”.

وأضافت هيلين: “إنها واحدة من أكثر المصادفات الغريبة التي رأيتها، لقد عمل فريقي معًا، وبكينا جميعًا، ولكن الشيء الإيجابي هو أننا على أي حال، أنجزنا العمل وأتممنا الولادة”.

وقد يتساءل البعض عما تفعله امرأة حامل بهذا الشكل في ملهى ليلي في الخامسة صباحًا، فعن هذا أوضحت ماري هيلين: “اقترحت عليها إحدى صديقاتها القدوم إلى أو كلوب لتخرج من الكآبة التي تعاني منها، إذ كانت تواجه بعض المشكلات الشخصية، ولكنها لم تكن تشرب الخمر”.

وتابعت: “كانت الفتاة واحدة من آخر الأشخاص الذين غادروا لأنها لم تستطع المشي، وهذا لأنه من المفترض أن الفتاة المسكينة كانت في المخاض”.

وفي النهاية رأت إدارة النادي الليلي أنه من الإنصاف منح الطفل حق الدخول المجاني إلى “O’Club” مجانا مدى الحياة، نظرًا لأنه كان مكان ولادته المولود القانوني.

من الواضح أن الموظفين في النادي أصبحوا مرتبطين بالأم وطفلها، فربما كانوا أول وجوه رآها طفلها عندما دخل العالم.

وكالات

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد