لماذا وإلى أين ؟

صورة الرباح رفقة سيدة تثير ضجة بـ”الفايسبوك”

يتداول نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، بشكل واسع، صورة لعزيز الرباح، القيادي بحزب “العدالة والتنمية”، ووزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وهو في لحظة “تأمل” إحدى السيدات.

وتساءل عدد من النشطاء حول نظرات الرباح، بين من اعتبرها نظرات “إعجاب” وموقف يفترض ألا يجد فيه السياسيون الذين يدعون تبني المرجعية الإسلامية، محدد لهويتهم ومبادئهم، وبين من اعتبر أن الصورة عادية ترصد لحظة حديث الوزير مع إحدى السيادات على هامش نشاط رسمي.

وعلق أحد النشطاء على صورة الرباح، قائلا: “تبارك الله على مول المدينة نتا لي جات معاك، الحطة هي هاذيك و تيتيزة زاز لوز ، اوناس القنيطرة مدابزين مع طاكسيات لي داييرين ما بغاو فالمواطنين بحكم غياب الحافلات”.

وكتبت إحدى الناشطات: “الحكومة كشفت الوجه الحقيقي لتجار الدين، فقد هاجم كبيرهم (بنكيران)، سيدة على المباشر بسبب إرتادءها لمثل اللباس الذي ترتديه السيدة التي رفقة الرباح في الصورة”.

    karima karima
    24/12/2019
    22:19
    التعليق :

    كل واحد حر في راسو وحياتو وبارك من الانتقادات والتشهير والنميمة والغيبة بدون حجة ..عادي يتكلم مع إمرأة عرفته وسلمت عليه أو من عائلته أو موظفة عنده …حسبنا الله ونعم الوكيل يا الفضولين والبركاكين …قلة الشغل مصيبة

    12
    7
    alalmi
    25/12/2019
    10:42
    التعليق :

    عادي ماهو مشكل

    1
    0
    سعيد
    25/12/2019
    11:57
    التعليق :

    مافيها والو قالت ليه اسعادة الوزير راه اللون ديال الصباط ماجاش مع الكسوة.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد