لماذا وإلى أين ؟

“ولد الكرية” يفاجئ المغاربة بتصريحات حول “عاش الشعب” و”لزعر” يرد عليه

فاجأ مغني الراب يوسف محيوت، الشهير بـ”ولد الكرية” المغاربة بخرجة إعلامية مثيرة، قال فيها إن أغنية “عاش الشعب” كانت عبارة عن كامرة خفية لمعرفة الناقمين على المغرب وأمنه.

ولد لكرية أوضح أن “عاش الشعب” أغنية نقلت هموم الشباب ولم تستهدف ملك البلاد محمد السادس، بل المقصود بها مسؤول سامي وأحزاب الأغلبية الحكومية”، مبرزا أن “هذه الأغنية كشفت عمن يريدون السوء بالمغرب من قنوات إعلامية وطنية ودولية وبعض الأشخاص”، نافيا “أن يكون له علاقة بأي منظمة أجنبية أو يتلقى تمويل خارجي”.

زميل ولد الكرية في ذات الأغنية، يحيى السملالي؛ الشهير بـ”لزعر” قال إنه لا يعرف الأسباب التي دفعت زميله إلى الإدلاء بهذه التصريحات”.

وأضاف لزعر في حديث مع “آشكاين”، “أنا صاحب فكرة ومخرجها أغنية عاش الشعب، وأنا من لي الحق في الحديث عنها والقول هل هي كاميرا خفية أم لا؟ وأنا أقول عاش الشعب ليست كميرا خفية، ولد الكرية تحدث عن الجزء الخاص به فيها وهذا أمر يعنيه”.

وتابع “عاش الشعب عكست واقع معاش عبرنا عنه وما قاله ولد الكرية لا يلزمنا أنا والكناوي، ولن نغير رأينا فيما قلناه لا اليوم ولا غدا ولا حتى بعد 20 سنة”.

المتحدث لم يخفي تفاجأه بخرجة زميله، وقال “تشوكيت مثل باقي المغاربة ولم ألتقي ولد الكرية بعد لمعرفة الأسباب التي دفعته لهذه الخرجة”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد