لماذا وإلى أين ؟

دنيا بطمة: لمن نشكي حالي (صور)

علقت المطربة دنيا بطمة على ما تعيشه هذه الأيام بسبب متابعتها بتهم ثقيلة على خلفية قضية “عصابة مون بيبي”، بمجوعة من مقاطع فيديو تؤدي فيها أغاني من بينها أغنية لسعد لمجرد “لمن نشكي حالي” إضافة إلى نشرها دعاء عبر حسابها الشخصي بـ “الإنستغرام”.

واختارت بطمة عبر خاصية “ستوري”،  نشر فيديوهات  وهي تؤدي تارة أغانيها وتارة تؤدي أغنية سعد لمجرد “لمن نشكي حالي”، فيما أدرجت أيضا دعاء  جاء فيه “اللهم احفظني ممن نوى بي سرا، ومن نوى بي خبثا  فاكشفه، ومن أراد إيذائي فرد كيده في نحره، ومن وثقت به وخذلني وأساء لي فأنت حسبي ونعم الوكيل.”

وتزامنا مع ما نشرته دنيا على صفحتها، قضت الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بمراكش صباح اليوم الاثنين، برفع الكفالة للمغنية دنيا بطمة إلى 50مليون ولإختها ابتسام بطمة الى 30مليون مع إغلاق الحدود في وجهيهما.

ويأتي قرار غرفة المشورة بعد طعن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش في قرار قاضي التحقيق الذي رفض ملتمسها بإغلاق الحدود في وجه دنيا بطمة وشقيقتها.

ويشار إلى أن دنيا وشقيقتها ابتسام تتابعان في حالة سراح بتهم تتعلق بالقذف والابتزاز والتشهير بالفنانين المغاربة ونشر صور خاصة لهم دون موافقتهم بعد معالجتها آليا.

    محمد ايوب
    06/01/2020
    17:18
    التعليق :

    تعرف الى الله في الرخاء يعرفك في الشدة: الآن دنيا باطما تتوجه إلى الله تعالى أحفظها ممن يريد بها شرا…لا أناقش مدى ايمان المطربة،فذلك أمر يخصها وبينها وبين خالقها،فلا يعلم ما في القلوب الا الله تعالى…وكما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:أمرت أن أحكم بالظاهر،والله يتولى السرائر…ونحن نتبع الرسول عليه الصلاة والسلام فنحكم بالظاهر..والظاهر هو أن السيدة تظهر في صور متبرجة جدا أثناء حفلاتها..والظاهر يؤدي بنا للقول بأن مطربتنا”العالمية” أصيبت بنوع من الغرور جعلها تخبط خيط عشواء يمينا ويسارع في العديد من تصريحاته..ومما زادها غرورا ربما هو حصولها على وسامين من ملك البلاد،وهو أمر قلما يحصل لشخصيات متميزة في ميادين علمية رائدة وليس في مجال فن السيدة دنيا والذي لا يجد فيه البعض أية لمسة إبداعية غير هز البطن والأرداف وإبراز مفاتن الجسد…على أية حال: كان الله في عون:”قناتنا”الكبيرة….

    5
    0
    rachid samy
    07/01/2020
    10:45
    التعليق :

    “D’aprés le site “Algeriatimes”

    “la gangstère du compte ” hamza mon bébé ”

    tentait de faire intervenir quelques notables ,comptés sur le palais royal . j’en doutais sur la faisabilité de

    ces allégations fallacieuses vu l’origine.

    0
    0
    rachid samy
    08/01/2020
    10:41
    التعليق :

    Néanmoins ,il faudrait que la police judiciaire ménerait une enquéte ,afin de dénicher ceux et celles qui

    “sont derrière la “couleuvre ”

    “qui détiènne le fameux compte de ” hamza mon bébé ”

    car en défiant tout un peuple ,c’est sùr qu’elle disposait de l’aide des notables , et il faudrait que ces notables

    soient démasqués au grand public ,comme étant ses COMPLICES NOTOIRES , merci

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد