لماذا وإلى أين ؟

بعد شهرين من تعيينه.. فاخر يطالب بـ400 مليون للانفصال عن حسنية أكادير

جزئيات صغيرة تفصل امحمد فاخر عن إعلان نهاية علاقته القصيرة مع نادي حسنية أكادير، بعد ارتفاع حدة الضغط عليه وعلى الفريق منذ تعاقدهما قبل شهرين

إلا أن العلاقة الفصيرة بين الطرفين، ستكلف إدارة الناي التي تشبثت بفاخر رغم غضب الجمهور السوسي ستكلف غاليا، إذ علمت “آشكاين” من مصادر متطابقة أن “الجنرال” يطالب بمبلغ ضخم مقابل تخليه عن تدريب الفريق. حيث قدرت المصادر المبلغ الذي يريده فاخر مقابلا لترك غزالة سوس هو 400 مليون، وهو ما وضع إدارو الناي في موقف محرج.

وبعد أقل من 24 ساعة على إقالة المدرب الأرجنتيني غاموندي، الذي تشبثت به الجماهير، أعلن نادي حسنية أكادير لكرة القدم رسميا، تعيين المدرب والإطار الوطني محمد فاخر، دون الإعلان عن تفاصيل العقد.

ومنذ تعيينه ثارت جماهير الفريق وعبرت عن غضبها في أكثر من مرة، سواء من المدرجات أو أمام مقر النادي، مطالبة بعودة الأرجنتيني. وكان آخر التطورات التي عكست حجم الاحتقان هو إصابة الكاتب الإداري للفريق بحجرة طائشة انطلقت من المدرجات.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد