لماذا وإلى أين ؟

الكتاني: لجنة بنموسى تدور في الفراغ لأنها لم تتنقل إلى بؤر المعاناة

حل أعضاء لجنة النموذج التنموي بمدينة الجديدة للقاء طلبة جامعة أبي شعيب الدكالي، أمس السبت، وحضر خلال اللقاءات التي نظمت مع طلبة الجامعة في مدينة الجديد، رئيس لجنة إعداد النموذج التنموي شكيب بن موسي، مرفوقاً بعدد من أعضائها البارزين من بينهم رئيس الملجس الأعلى للحسابات إدريس جطو، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي وبيئي أحمد رضى الشامي، ورجل الأعمال كريم التازي.

واعتبر الخبير الاقتصادي، عمر الكتاني، أن لجنة النموذج التنموي تريد من خلال لقائها بطلبة جامعة أبي شغيب الدكالي بالجديدة، هو إظهار أنها منفتحة على جميع فئات المجتمع، وأن الجميع معني بعملها.

وشدد في تصريح لـ”آشكاين” على أن أسلوبها دعائي، قائلا: “لأن الناس لم يستوعبوا بعد النموذج الذي نريده، لأن النموذج السابق لم يتم تقييمه، وبالتالي لا أسس لدينا ولا خصائص”، وأضاف: “هناك دوران في الفراغ وتيه لدى بعض المسؤولين، فماذا بقي لديهم ليقدموه بعد فشل التنموذج السابق”.

وتابع قوله: “هناك فراغ، لذلك ذهبوا إلى الطلبة، عوض أن يسألوا أولا الأحزاب عن رأيها في النموذج السابق قبل أن الاستماع للاقتراحات”، وأشار إلى أنه “إذا كان لازما اللجوء إلى الطلبة، فليلتجئوا إلى المهندسين، أو التساؤل معهم عن النموذج التربوي والجامعي. إلى جانب هذا، يتوجب التنقل إلى المناطق الريفية التي تعاني على جميع المستويات”.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد