لماذا وإلى أين ؟

رئيس ومسؤولو الفيفا يتوجهون إلى عاصمة الصحراء المغربية

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أمس الأحد، احتضان “مركز محمد السادس لكرة القدم” بمدينة سلا، فاتح فبراير المقبل، يوماً دراسياً حول تطوير البنية التحتية في مجال كرة القدم، لافتةً إلى أن الموعد سيشهد حضور 200 مشاركاً من كافة الاتحادات الأفريقية وكذلك رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إيفانتينو ورئيس الاتحاد الأفريقي، أحمد أحمد.

وسيستضيف مركب محمد السادس لكرة القدم بسلا، الذي دشنه الملك مؤخرا، للاجتماع الذي سيعقده المكتب التنفيذي لهيئة “الكاف” في الثاني من شهر فبراير القادم.

ويأتي ذلك، بالتزامن مع إجراء نهائيات “كأس أمم أفريقيا لكرة القدم داخل القاعة” بمدينة العيون، حيث سيتنقَّل أعضاء المكتب التنفيذي إلى جنوب المغرب لحضور مجريات المسابقة التي ستمتد من 28 يناير إلى 7 فبراير.

وكانت جنوب أفريقيا قد أعلنت انسحابها من المنافسة بسبب إجرائها بالعيون، وعلى منوالها هدد الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالانسحاب بدوره من المشاركة في احتفالات الذكرى 63 لـ “caf” المقامة، في 8 فبراير المقبل لأنها ستقام في عاصمة الصحراء المغربية العيون.

وعبر الاتحاد الجزائري لكرة القدم عن معارضته لتنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة بمدينة العيون، على الرغم من عدم تأهله للمسابقة التي يشارك فيها 7 منتخبات عوض ثمانية بعد انسحاب جنوب إفريقيا. وراسل الكاف وأخطره بانسحابه من احتفالات الذكرى الـ 63، التي ستجرى بدورها في 8 من شهر فبراير القادم.

وكان الاتحاد الإفريقي وجه الدعوة لمنتخب جزر الموريس، للمشاركة في نهائيات أمم إفريقيا “للفوت صال”، المقرر إجراؤها في الفترة ما بين 28 يناير و 7 فبراير بمدينة العيون المغربية.وانسحبت جنوب أفريقيا من بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم داخل القاعة 2020، المنتظر انطلاقها يوم 28 يناير إلى 7 فبراير القادم في مدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء، التي لا تعترف بالسيادة المغربية عليها، وتدعم جبهة البوليساريو التي تسعى للانفصال.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد