لماذا وإلى أين ؟

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يدعو إلى توحيد خطب الجمعة

دعا المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا جميع أئمة، ومدراء المساجد في ألمانيا إلى توحيد موضوع خطبة الجمعة يومي 20 إلى 27 مارس 2020، وذلك  تحت شعار “معا من أجل كرامة الإنسان، وضد العنصرية”

ووجه المجلس الأعلى للمسلمين رسالة إلى الأئمة الكرام ومدراء ومسيري المساجد في ألمانيا والمشرفين على البرامج، والشؤون الثقافية داخل المساجد، بمناسبة الأسابيع الدولية ضد العنصرية الممتدة من 16 إلى 29 مارس 2020، واضعا فِي هذا الصدد رهن الإشارة خطبة نموذجية باللغة الألمانية للاستئناس بها عند الحاجة.

ودعا المجلس في ذات الرسالة التي تتوفر “آشكاين على نسخة منها، إلى دعوة شخصيات سياسية، ودينية، ومدنية (عمدة المدينة، أعضاء المجلس البلدي، ممثلي الديانات السماوية، شخصيات أخرى) لإلقاء كلمة موجزة بالمناسبة قبل خطبة، وصلاة الجمعة أو في نهايتها حسب ماترونه مناسبا، ومتناسقا، ومتماشيا مع وضعية مسجدكم.

كما طالب المجلس، برئاسة أمينه العام عبد الصمد اليزيدي، من المعنيين بالأمر، بتنظيم ندوات، ولقاءات حوارية، وغيرها من الأنشطة أثناء هذه الفترة للتنبيه إلى داء التمييز العنصري في مجتمعنا الألماني الذي أصبح ينمو ويستشري مع صعود الأحزاب الشعبوية، واليمين المتطرف، وفق ذات الرسالة.

وأضاف المجلس في الرسالة ذاتها، “لا يسعنا في هذه الظروف العصيبة إلا أن نكثف الجهود، ونوطد العلاقات، ونقوي، ونعمق الحوار مع الاعلام، والمؤسسات الأخرى لمواجهة التحديات بروية، وبعقلانية، وبعد نظر، وسداد، في تشاور متواصل مع ذوي الخبرات في هذا الشأن”.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد