لماذا وإلى أين ؟

“إعدادية” تعاقب التلاميذ “الغشاشين” بإتلاف هواتفهم في الماء

عاقبت إدارة ثانوية المجاهد ناضل الهاشمي الاعدادية، بمدينة السمارة، تلاميذتها الذين تم ضبطهم في حالة غش، بإغراق الهواتف النقالة التي كانت بحوزتهم، عند اجتيازهم للإمتحانات في الماء.

وقالت إدارة المؤسسة التعليمية الإعدادية، إنها “اتخذت قرارا بمواجهة ظاهرة الغش، في إطار مقاربة تشاركية، مع جمعية أباء وأمهات وأولياء التلاميذ. بدأت أولا بتحذير التلاميذ وأولياء أمورهم، وحجز الهواتف وتسليمها لأولياء الأمور، ثم انتقلت إلى حجز الهواتف لمدة شهر”، مضيفة أنه “اثر ذلك تم حجزها لدورة كاملة، وبعدها إتخذت قرار بإغراق الهواتف في الماء”.

واعتبرت المؤسسة التعليمية، في بلاغ لها أن إغراق الهواتف في الماء، من شأنه “الحد من ظاهرة الغش، خصوصا أن الإجراءات التي تم اتخاذها لم تمكن من القضاء عليها، واستمر التلاميذ في إحضار الهواتف للمؤسسة قصد توظيفها في الغش والتشهير”، مشيرة إلى أن ذلك يأتي “تنفيذاً للسياسة التي تبنتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لمحاربة ظاهرة الغش التي استفحلت بالمؤسسات التعليمية ،وباتت تهدد المنظومة التربوية”.

وأفاد بيان “الإعدادية”، أنه “تم ضبط صور وأشرطة لا أخلاقية (خليعة)بهواتف بعض التلاميذ والتلميذات وتم تبليغ أولياء أمورهم بالأمر”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد