لماذا وإلى أين ؟

“البوليساريو” تنشر مدرعات وآليات عسكرية لمنع الإحتجاجات داخل المخيمات

آشكاين/محمد دنيا

كَشف منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف؛ المعروف اختصارا بـ”فورساتين”، أن “جبهة البوليساريو تنشر مدرعات وآليات عسكرية لمنع احتجاج قبيلة أولاد تدرارين، على تهريب مسجون كان يقضي عقوبة حبسية داخل سجن الذهيبية؛ بسبب قتله أحد أبناء القبيلة”.

وأوضح منتدى “فورساتين”؛ في بلاغ له، أن “عائلة الضحية تطالب بمعرفة مصير قاتل ابنها والقبض عليه”، داعية إلى “محاسبة المتورطين في تهريبه، خصوصا أنه كان يتوفر على امتيازات استثنائية، من قبيل حرية التنقل في السجن وخارجه؛ والتجول بين بوجدور والرابوني بعلم مسبق من مدير السجن، بالإضافة إلى التوفر على هاتف وانترنت طوال الوقت”.

البلاغ؛ الذي توصلت “آشكاين” بنظير منه، أكد أن “هروب الجاني من السجن؛ دليل على الفساد المستشري، ودليل على التمييز بين السجناء لصالح من يدفع أكثر؛ نظير الخدمات المقدمة”، مشيرا إلى أن “الخدمات تصل حد التواطؤ لتهريب السجناء، بإيعاز من قادة كبار في الجبهة، الذين يتلقون النصيب الأكبر من أموال العصابات ومهربي المخدرات لقاء التسهيلات وتهريب المطلوبين”، وفق تعبير البلاغ.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد