لماذا وإلى أين ؟

وفاة بائع متجول بسبب أحداث شغب بين الرجاء وبركان

كشف بلاغ للالترا اورنج بويز 07 الفصيل المناصر لفريق نهضة بركان، أن أحد ضحايا الشغب الذي أثاره محسوبون على أنصار الرجاء البيضاوي، توفي نتيجة الجرح البليغ الذي أصيب به قبل انطلاق المباراة.

وسرد الفصيل قصة الأحداث المؤلمة التي عاشتها بركان قبل لقاء القمة بين فريقها المحلي والرجاء، مشير إلى أنه مُند ساعات الصباح الأولى فوجئت عامة ساكنة المدينة بـ”تصرّفات بلغت قمّة اللاّأخلاقية و الهمجية و العِدائية و النّذالة تمثّلت في جميع أنواع الإعتدائات من طرف “المحسوبين على جمهور الرجاء البيضاوي” من سرقة و تخريب و سطوٍ على المُمتلكات العامّة منها و الخاصّة طالت مُعظمها شيوخاً و نِسائاً و أطفالاً وأصحاب المحلاّت التّجارية، وعلى إثر ذلك نشبت صِدامات بين أولئك الشّرذمة و السّكان العاديّين حتى من لا يأبه لأمور الكرة قبل بداية المباراة”.

وأسفرت تلك الصدامات عن إصابة أحد الباعة المتجوّلين إضافة لأحد أبناء حي الفيراج (ك، إ) نُقِلوا على إثرها على وجه السرعة للمستشفى الجامعي بوجدة، إلا أن البائع المتجول توفي.

وتساءل الفصيل في بلاغه التنديدي: “بالله عليكم! هل أنتم بشرٌ مثلنا؟ هل تملكون من صفات الإنسانية جانبها البيولوجي فقط، فالتصرفات التي سبق ذكرها تقدّم أكبر و أعظم خِدمة لأعداء الحركية و الجماهير و تُهديهم ذريعة بخسٌ هو ثمنها جدّا لكبح صوت الأحرار من خلالها… ، تُقدّم أيظا أقذر وأقبح وأوسخ الصور عن جماهير كرة القدم عموما وعن مجموعات الأولتراس خصوصا… كرة القدم رياضة الشّرفاء، رياضة الفقراء… كُرة القدم بريئة منكم و تبّا عريضة لكل دنيئٍ يعيش على مُعاناة الآخرين بأيّة صِغةٍ كانت”.

وتابع: “تذكرّنا بحسرة سبب منعنا مُرافقة نادينا في إحدى مبارياته هذه السنة بذريعة أسباب أمنية وتنظيمية حقًّا نستحيِي ذِكر مقارناتِها بوقائع يوم الأحد، و هنا نتسائل أمام الداخلية بأجهزتها : هل قراراتكم المانِعة لا تسري فقط على من يرجع بالوطن إلى الوراء و يرسّخ التفرقة بين أبنائه؟…. كما تذكرّنا أُسطوانة خمسة في المِئة من سعات الملاعب التي تُعطى تذاكرها للجمهور الضيف و احترنا من نذكّر بها هل إداريّي النادي أم السّلطةّ.

وعبر المصدر ذاته عن إدانته “الحملة المسعورة التي يخوضها “إعلام المركز” ضدّ النادي و لاعبيه و جماهيره…. وكانت آخر خرجة لتلك المنابر التي نعتبرها أي شيء بئيسٍ إلا “صحافة” بإلصاق وفاة شخصٍ عُثر على جثّته قُربَ تاوريرت التي تبعد مئات الكيلوميترات عن مدينتنا غرباً- بجماهيرنا ، في مشهدٍ أقل ما يُقال عنه أن الوطن في حالةٍ حرجةٍ لما وصلت الرّدائة فيه على جميع الأصعدة”.

    شهم
    22/01/2020
    20:45
    التعليق :

    جمهور الرجاء أكثر جمهور مكروه في المغرب لا علاقة له بالرياضة مازالوا يرددون العبارة المضحكة “حنا بيضاوة” ههه مجرد كونك مشجع رجاوي يجعل البعض يشكك في اخلاقك..بدون تعميم طبعا.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد