لماذا وإلى أين ؟

بلافريج: العثماني يتجاهل فساد مستشاري البيجيدي

تحدى عمر بلافريج، برلماني فيدرالية اليسار الديمقراطي، بمجلس النواب، سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بتحريك ملفي فساد تورط فيهما أعضاء بحزب العدالة والتنمية، وذلك ردا منه على مخاطبة العثماني للبرلمانين قائلا لهم أنتم عاجزون على أن تأتوا بملفات واقعية لكي نعالجها أتونا بها وسنعالجها في حينها.

وأوضح بلافريج، في تصريح لـ”آشكاين”: “لقد وجهت منذ مدة سؤالين لحكومة العثماني متعلقين بالفساد، أولها استفادة مستشارين جماعين بالمجلس الجماعي لمدينة ورزازات، منهم إثنان ينتميان للعدالة والتنمية، على بقع أرضية. وثانيها، يضيف البرلماني، الفساد المستشري في مجال التعمير بالعاصمة الرباط، والتي يقود حزبه الأغلبية المسيرة له.

وأردف المتحدث: إذا إستعمل العثماني صلاحياته في تحريك هذين الملفين سأصفق له”، مستدركا حديثه: لم تقدم الحكومة أي جواب على السؤالين اللذين وجهتهما، كما أن العثماني، ولمرتين، يقدم تصريحات تشييد بتجربة تسيير البيجيدي للمجلس الجماعي لمدينة الرباط.

ويشار إلى أن رئيس الحكومة، في معرض تعقيبه على سؤال محوري بمجلس المستشارين حول “الإستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد” خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة، أمس الثلاثاء، قال إن البرنامج الحكومي يتضمن أربع نقط مهمة تهم محاربة الفساد وتتعلق بالعمل على تحسين تصنيف المغرب في مؤشر الفساد وهو الرهان الذي حققته الحكومة، وزاد: “جميع الشكايات التي تصلنا في هذا الصدد تعالج في حينها”.

    مغربي أصيل
    23/01/2020
    10:06
    التعليق :

    يقولون ما لا يفعلون

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد