لماذا وإلى أين ؟

ماكرون ينتفض في وجه الشرطة الإسرائيلية بعد اشتباكها مع حرسه الخاص (فيديو)

وقع اشتباك طفيف اليوم الأربعاء بالقرب من كنيسة “سانت آن” بالقدس بين أحد أفراد قوات الأمن الإسرائيلية وأعضاء المجموعة الأمنية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قبل ساعات قليلة من زيارته لذات الكنيسة.

ووفقًا لما ذكره صحفيون من عين المكان، بحسب وكالة “فرانس بريس” فقد دخل في البداية أحد أفراد قوات الأمن الإسرائيلية إلى الكنيسة، التي كانت مملوكة لفرنسا، ثم غادرها قبل أن يحاول الدخول من جديد ليتم طرده من قبل العناصر الأمنية التابعة للرئاسة الفرنسية، بسبب تعالي صوته.

وأكد الصحفيون الذين حضروا الواقعة أن رجلين دخلا في عراك خلال ذات الاشتباك، فيما أشارت الوكالة أنه في وقت لاحق من ذلك اليوم، وقعت مشادة لفظية بين ماكرون والشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس.

وذكرت “فرانس بريس” بحادثة مماثلة وقعت سنة 1996 عندما كان جاك شيراك رئيسا لفرنسا وطالب آنذاك القوات الإسرائيلية بالسماح لمرافقيه والمحيطين به من المرور والدخول للكنيسة، مهددا بقولته الشهيرة “هل تريدني أن أستقل طائرتي وأعود إلى فرنسا؟

ويذكر أن ماكرون يتواجد في القدس تلبية لدعوة إسرائيل التي تحيي الخميس، الذكرى الـ75 لتحرير معسكر “أوشفيتز” النازي بحضور نحو 40 زعيما آخر من حول العالم.

    كاره الظلاميين
    22/01/2020
    18:30
    التعليق :

    الصهاينة يتصارعون فيما بينهم

    2
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد