لماذا وإلى أين ؟

سكنفل: زواج الفاتحة يعتبر زنا (حوار)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

احتل موضوع الزواج بالفاتحة من جديد النقاش المجتمعي في اليومين الأخيرين، سيما بعد تفجر قضية السيدة ليلى والمحامي اللذان تزوجا بالفاتحة، حسب قول المعنية والتي كذبها الطرف الثاني عند اكتشاف أمره لدى زوجته التي تشتغل هي الأخرى محامية بهيأة الدار البيضاء.

هذا النوع من الزواج في غالبية القصص التي تصل مسمعنا، تدفع فيه المرأة الثمن الأكبر وبالتالي تصبح الخاسر الأكبر أيضا عند انتهاء مدة صلاحية النزوة التي جمعت الرجل بها وفق ظروف معينة قد تترتب عنها مولود يتنكر له الأب، مثلما حدث في قصة ليلى والمحامي.

وعلاقة بالموضوع ارتأت “آشكاين” في حوار “ضيف الأحد” أن تستضيف لحسن بن ابراهيم سكنفل، رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة الصخيرات – تمارة ليجيبنا على بعض الأسئلة المتعلقة بهذا النوع من الزواج والذي اعتبره في مجمله “زواج زنا” لافتقاره للشروط الأساسية للزواج.

ما المقصود بزواج الفاتحة وهل يمكن اعتبار هذا النوع من الزواج استعمالا خطيرا للدين، خصوصا أنه يفتقر للتوثيق والشهود والإشهار؟

إذا كان المقصود به اجتماع الرجل والمرأة الراغبين في الزواج بحضور الأسرتين وتعبير كل منهما على الرغبة في الزواج مع تحديد الصداق فهذا لا يعتبر زواجا لأنه يفتقد إلى التوثيق الذي هو أساس الاعتراف بالعلاقة الزوجية وهذا ما تؤكد عليه مدونة الأسرة.. أما إذا كان المقصود بزواج الفاتحة هو ما يعرف بالزواج السري، فهذا زنا.

2- العديد من الناس يرون أن زواج الفاتحة يشرع النكاح وليس الزواج الصحيح, ما ردكم؟

ما يراه الناس لا يعتبر شرعا بل هو رأي مصدره الهوى فقط، فكيف يشرع المعاشرة الجنسية وهو ليس زواجا صحيحا.. فالزواج الصحيح استنادا إلى مدونة الأسرة التي هي فقه لما جاءت به الشريعة هو: العقد الموثق بين رجل وامرأة غايته الإحصان والعفاف وتكوين أسرة تحت رعاية الزوجين، وأركانه: الزوجان، والصداق، والصيغة، والولي مع توثيق هذا الزواج.

3- ما الذي يمنع الناس من توثيق الزواج رسميا؟

الذي يمنع كثيرا من الناس رجالا ونساء من توثيق عقد الزواج هو الجهل بحقائق الدين والرغبة في التعدد بعيدا عن المقتضيات القانونية التي تضمن حقوق الزوجين معا وكذلك الأطفال. إضافة إلى خوف كثير من الرجال من سوء استعمال النساء لحق التطليق للشقاق.

4- ماهي الإجراءات التي يمكن اتخاذها من أجل الحد من ظاهرة الزواج بالفاتحة خصوصا أن العديد من الرجال ينكرون زوجاتهم فيما بعد ولا يعترفون بنسب أبنائهم الناتج عن هذا الزواج غير الموثق؟

من أهم أسباب لجوء الرجال للزواج بالفاتحة هو سعيهم للتعدد، ولهذا يستحسن تسهيل مسطرة التعدد للرجال القادرين على تكوين أسرة أخرى خصوصا القدرة المادية والتأكد من أسباب طلبات التطليق للشقاق المقدمة من بعض الزوجات.

    Noureddine Bendahhou
    26/01/2020
    20:58
    التعليق :

    Qu’est-ce que ces “oulama” qui ne pondent que des âneries tout en vivant aux crochets du peuple sans créer la moindre chose qui aide l’humanité. Cet ignorant de l’Histoire (dont il est ipso-facto exclu) traité tous les marocains de bâtards du fait que le “‘aqd ennika7” tel qu’il est est tout nouveau ds notre histoire. Je n’ai pas envie de renvoyer ce “fqih” à l’école mais de l’envoyer au un dépotoirs de l’Histoire à défaut d’une prison au Sahara pour refaire son éducation…

    2
    3
    احمد
    26/01/2020
    21:31
    التعليق :

    هل مدونة الأسرة هي الشريعة ؟يا استاذ لنعد إلى اركان الزواج زوح و زوجة و وليها و قبول وشهود و صداق ( التوثيق ليس ركنا و ان كان من الافضل لضمان حقوق الزوجه) و شكرا

    8
    1
      محمد
      27/01/2020
      00:02
      التعليق :

      قال تعالى ويوم ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة

      1
      0
      احمد
      27/01/2020
      08:37
      التعليق :

      جوابك معقول..السلف الصالح لم يكن عندهم توثيق بل كان عندهم رجالا يعدون ويفون…العقد ه ضمانة قانونية فقط وليس ضمان حياة زوجية أبدية.

      0
      0
      Bourhim
      27/01/2020
      08:45
      التعليق :

      ne peut-on pas revoir les règles qui régissent les liens familiaux pour les interpréter à ,l’aune d’un 21eme siècle. Ne pensez-vous pas opportun de revoir la règle qui dit que les femmes sont mineures alors de nos jours elles travaillent autant que les hommes et gagnent parfois mieux que les hommes . Abrogeons cette disposition

      0
      0
    Jack lecter
    27/01/2020
    00:11
    التعليق :

    وان اختلفتم فردوه الى الله والرسول.صدق الله العظيم و
    بالقرآن الكريم نجد الشروط و بدقة كافية لمعرفه الزواج عن سنة الله ورسوله .وكل شرط من هذه الشروط هي شروط كلها لازمة ولا يمكن الاستغناء عن احدها او تغييرها
    ومن بين ماذكر نجد شرط وجوب عدلين والعدلين تحدد النوع والعدد المطلوب حيث ان النوع يشير بوضوح إلى التوتيق

    0
    0
    ahmad
    04/02/2020
    19:09
    التعليق :

    يعني أجدادنا الأولون وأباءنا كانوا زناة؟؟ يالها من كارثة علماء الضلال..من أجل إرضاء الغرب الكل مباح..إتهام الناس بالزنا ينم عن عقل ضيق لا يفهم شيء في الحياة..ولا في الدين.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد