لماذا وإلى أين ؟

قائد الرجاء ينجو من موت محقق بسبب حادث مفتعل (صور)

نجا محسن متولي قائد الرجاء الرياضي من حادث خطير، بعدما انزلقت إحدى عجلات سيارته بعد خروجه من مصحة خاصة أجرى بها فحوصات طبية بعد إصابته خلال لقاء فريقه أمام مولودية الجزائر في كأس محمد السادس للأبطال، الأحد.

وجاء الحادث بعدما فك شخص مجهول براغي إحدى عجلات سيارة محسن متولي الذي كانت موقوفة بجوار المصحة وبعد عودته ركب السيارة لتنفصل العجلة عن مكانها؛ لكن اللاعب نجا من الحادث.

 

واتصل محسن متولي بالشرطة التي جاءت لعين المكان لإجراء معاينة وفتح تحقيق حيث تحوم الشكوك حول أن تكون بفعل فاعل لإيذاء نجم الرجاء البيضاوي وتهديد حياته للخطر.

ورفض صانع ألعاب الرجاء اتهام أي جهة، في انتظار التحقيقات التي باشرتها السلطات الأمنية في الدار البيضاء والتي حضرت لعين المكان.

وكان متولي قد خضع لفحوصات طبية أمس (الاثنين)، أظهرت أنه يعاني من إصابة تفرض عليه العلاج لمدة أيام قبل العودة إلى التداريب.

ووضع الطاقم الطبي برنامج علاجي خاص لمتولي، بإجراء حصص ترويض مرتين في اليوم صباحا ومساء، قصد مساعدته على استعادة لياقته في أقرب وقت للعودة إلى تشكيلة الفريق الأخضر.

ولن يرافق النجم الرجاوي بعثة الفريق إلى مصر لمواجهة الاسماعيلي المصري، إذ سيغيب على المواجهة بسبب الإصابة التي يعاني منها، إذ لم يتمكن من مواصلة المباراة أمام فريق مولودية الجزائر، وغادر الملعب في الشوط الثاني.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد