لماذا وإلى أين ؟

لخصم يفجر قنبلة.. مدير تقني يتسبب في حمل وإجهاض رياضية في جامعة التكواندو

فجر مصطفى لخصم، البطل العالمي السابق في رياضة الكيك بوكسينغ، قنبلة في وجه الجامعة المغربية لرياضة التكواندو، بعدما تحدث عن فضيحة جنسية بطلها مدير تقني أجنبي تسبب في حمل وإجهاض رياضية مغربية.

لخصم قال في خرجات إعلامية إن سبب إقصاء فاطمة أبوفارس من المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، جاء نتيجة ما اعتبره فسادا جنسيا، لم تجد الجامعة حلا للتستر عليه إلا بتعويض هذه الضحية بأبوفارس. لثنيها عن فضح ممارسات المدير التقني الذي كان يرتبط بعلاقة معها نتج عنها حمل تم إجهاضه.

وعبر لخصم عن مساندته للبطلة أبوفراس، التي أدلت بشواهد طبية تثبت عدم وجود أي مانع لمشاركتها في الأولمبياد عكس ما تدعيه الجامعة، مستنكرا إقصاءها من المنافسات خصوصا بعد تتويجاتها الأخيرة. وطالب بفتح تحقيق في هذه النازلة التي تعتبر عن وجود فساد جنسي وإداري في الجامعة” حسب تعبيره.

وكانت فاطمة ذات 17 سنة، شددت على أنها لعبت برجل مصابة في السنة الماضية 2018، في الألعاب المدرسية وبطولة أفريقيا وإقصائيات الألعاب الأولمبية وبطولة العالم قبل المشاركة في أولمبياد الشباب. وتابعت ابنة مدينة الفقيه بنصالح أنه مباشرة بعد العودة من أولمبياد الشباب، خضعت لثلاث عمليات جراحية وهي الآن في مرحلة الترويض.

وأكدت أن والدها هو من تحمل جميع النفقات المالية ولم تكلف الجهات المعنية وفي مقدمتها الجامعة الملكية المغربية للتكواندو نفسها حتى عناء السؤال عن الحالة الصحية لبطلة شابة مقبلة عل اجتياز امتحان البكالوريا.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد