لماذا وإلى أين ؟

اسبانيا تشبه الحسيمة بـ”مدينة الكلاب” (صورة)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

إستاء عدد من نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي المغاربة، من إطلاق إسبانيا لإسم مدينة الحسيمة على حديقة للكلاب الضالة في بلدية المونيكار بمقاطعة “كريناد”، وذلك لما تحمله هذه الخطوة من إهانة للمغاربة، خاصة المنتمين لمنطقة الريف الذي عانى كثيرا من نيران وغازات الاحتلال الإسباني.

واستغرب عدد من النشطاء من خلفيات تسمية حديقة للكلاب الضالة بإسم مدينة مغربية، بحيث منهم من إعتبر أن ذلك فيه تشبيه للمغاربة بالكلاب الضالة، ومن اعتبر ان الاسبان ينظرون للمغاربة نظرة دونية.

وقال مصدر محلي، إن هذه الحديقة ليست مخصصة للعموم أو الزيارات، بل تتيح فقط للكلاب الضالة التجول بداخلها، مع تشديد الحراسة عليها لتفادي دخول المواطنين إليها أو وقوع حوادث تمس بسلامتهم.

    Aziz
    13/02/2020
    10:08
    التعليق :

    .La ignorancia es muy atrevida.
    Para empezar, hay que entender la relación que tienen los españoles con los perros. Los españoles aman los perros, y creen que los perros son maravillosos.
    Indignarse, sin saber de qué va el tema, es de lo más estúpido.
    Yo creo, que es todo un honor.
    Soy tangerino. Y me habría encantado que llevara el nombre de Tánger, en lugar de Alhuceimas

    6
    0
    Aziz
    13/02/2020
    22:08
    التعليق :

    Onwetendheid is heel gedurfd. Om te beginnen moet je de relatie begrijpen die Spanjaarden hebben met honden. Spanjaarden zijn dol op honden en zij geloven dat honden geweldig zijn. Verontwaardigd zijn, zonder te weten waar het onderwerp over gaat, is het meest dom. Ik geloof dat het een eer is. Ik ben mandarijn. En ik had graag de naam Tanger gehad, in plaats van Alhuceimas

    0
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد