لماذا وإلى أين ؟

صورة إباحية من داخل طائرة “لارام” تثير الجدل وتُخرج الشركة للتوضيح (صورة)

بعد تداول صور مخلة للحياء، على نطاق واسع، تعود لممثلة بورنو أمريكية التقطتها داخل طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، خرجت الأخيرة عن صمتها ومهددة للجوء إلى القضاء في ما اعتبرته حملة للتشهير بها.

وأوردت شركة “لارام” في بيان اطلعت “آشكاين” على فحواه، أنها بادرت بفتح تحقيق لكشف ظروف وملابسات توثيق الصور، مضيفة أنها تحتفظ بحقها في سلك المساطر القضائية المخولة لها قانونا، في مواجهة ناشري الصور.

وتقدمت الشركة عبر ذات البيان باعتذار من زبنائها عن الصور المنتشرة، والتي تمس سمعتها وقيمتها، مؤكدة أنه بعد تحريها تبين لها أن الواقعة مجرد “حادث معزول” ويتم التعامل بحزم شديد مع الأشخاص المعنيين بهذه الصور.

ويذكر أن صورا إباحية تم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي ظهرت فيها مؤخرة سيدة عارية رفقة أحد أطقم الطائرة التابعة للخطوط الملكية خلال إحدى رحلاتها بين المغرب وأمريكا.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد