لماذا وإلى أين ؟

فضيحة البيدوفيلي الكويتي تُخرج حقوقيي مراكش للاحتجاج

أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تنظيم وقفة احتجاجية في مراكش، لإثارة قضية الكويتي المُغتصب الذي فر نحو بلده بمساعدة سفارة بلاده.

وعبرت عن إدانتها “تهريب البيدوفيلي الكويتي خارج الحدود، محملة المسؤولية للقضاء والدولة في تكريس الإفلات من العقاب في جرائم الاغتصاب.

ومن المقرر أن تنزم هذه الوقفة الأحد المقبل على الساعة السادسة مساء أمام مقر شركة اتصالا المغرب في كليز.

عبر عمر أربيب، عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عن إستهجانه لتصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة، لحسن عبيابة ، بخصوص قضية هروب الكويتي المتهم باغتصاب قاصر بمراكش، بالقول “إن القضية الآن معروضة أمام القضاء ولا يمكن الحديث عنها”.

وقال أربيب، في تصريح لـ”آشكاين”: “حشومة وعار يقول الناطق الرسمي بإسم الحكومة هذا الكلام”، مضيفا: إذا كان المبرر هو عدم التدخل في القضاء، لأن المساطر فعلا ستتم بشكل عادي، لكن على الحكومة أن تتدخل وتحتج على السفارة الكويتية”.

وطالب الناشط الحقوقي، حكومة سعد الدين العثماني، بوضع حد لتدخل السفارة الكويتية في قضية “البيدوفيل” الذي اغتصب طفلة مغربية بمدينة مراكش، معتبرا أن “الأمر ببساطة يتعلق بانتهاك حقوق طفلة واستباحة كرامة المواطنات المغربيات الفقيرات”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد