لماذا وإلى أين ؟

توقيف شخص حرض على العنف بالسلاح ضد الجماهير

تمكنت فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، منتصف نهار اليوم الأحد 16 فبراير الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر  22 سنة، يدير صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، للاشتباه في تورطه في التحريض  على العنف وارتكاب جرائم ضد الأشخاص والممتلكات.

وكانت مصالح الشرطة القضائية قد تعاملت بجدية مع تدوينة منشورة على صفحة يديرها المشتبه فيه على شبكة “فيسبوك”، تتضمن عرضا لوسائل تشجيع خاصة بإلتراس محسوبة على فريق الجيش الملكي، مصحوبة بصور لأسلحة نارية وتعليقات تتوعد بارتكاب أعمال عنف خلال الدورة المقبلة من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات التقنية التي باشرتها المصلحة المركزية لمكافحة الجرائم المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة من تحديد هوية المشتبه فيه الذي تم توقيفه وإيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية من طرف الشرطة القضائية بالرباط، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بنشر هذا المحتوى الرقمي العنيف، ومدى ارتباطه بنشاط هذا الفصيل من المشجعين.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد