لماذا وإلى أين ؟

نار التحقيقات في “عصابة حمزة مون بيبي” تقترب من شقيقة دنيا بطمة الصغرى

لا تزال القضية التي يتابعها الرأي العام الوطني والدولي والتي أصبحت تعرف إعلاميا بـ “عصابة حمزة مون بيبي” تُميط اللثام عن معطيات ومستجدات الملف بين الفينة والأخرى، حيث تم ورود اسم الشقيقة الصغرى للمغنية دنيا بطمة في التحقيقات مع الهاكر أسامة الذي أدين بالسجن سنتين نافذتين بتهمة “المشاركة في التشهير والمساس بالحياة الخاصة للأفراد”.

وأوضح مصدر مطلع على سير الملف في تصريح لـ “آشكاين” أن الهاكر أسامة أقر أنه يعرف الأخوات بطمة الثلاث وأنهن يقصدنه إذا تعلق الأمر بمشاكل تقنية ومعلوماتية”، مبرزا أن “إيمان بطمة الأخت الصغرى كانت تتردد عليه أحيانا لاستشارته، إذ سبق أن تمن من إرجاع حسابها “الإنستغرام” الذي كان قد سرق منها”.

وشدد المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، على أن ” أسامة، وفق ما جاء في محضر الجلسة، اقتصر على ذكر  إسم إيمان كونها احتاجت استعادة حسابها دون أن يتطرق لمعطيات أخرى، في حين أنه أقر بعلاقته بأختيها التي جمعه بهم علاقة عمل في إطار “العصابة” التي ينتمون إليها والتي تضم كل من كلامور وظاهير ومول الفيراري وشخص آخر جديد من المرتقب أن يتم الاستماع إليه من قبل الشرطة القضائية يوم الاثنين 24 فبراير الجاري.

ويذكر أن القضية التي هزت الرأي العام باتت خيوطها تنكشف، وتم لحد الساعة الحكم على 4 أشخاص بالسجن لمدة سنتين لكل واحد منهم ويتعلق الأمر بكلامور وظاهير ومول الفيراري وأسامة، فيما حكم على شرطي الدار البيضاء بالسجن لـ 10 أشهر بتهمة الارتشاء وإفشاء السر المهني.

ويشار إلى أنه لا تزال الأختان دنيا وابتسام بطمة متابعتين في حالة سراح، حيث سيمثلان من جديد أمام قاضي التحقيق بمراكش، يوم الإثنين المقبل، كما أن السلطات الإماراتية اعتقلت المصممة المغربية عائشة عياش صديقة بطمة والمشتبه بها هي الأخرى في تسيير حساب “حمزة مون بيبي”، وذلك بناء على مذكة بحد دولية أصدرها المغرب في حقها.

 

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد