لماذا وإلى أين ؟

“الحُكْرة” تدفع ضابط شرطة لمحاولة الإنتحار (صورة)

عمد ضابط شرطة مكلف بنقل المتهمين لتقديمهم أمام النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بمدينة خنيفرة، اليوم الجمعة 21 فبرایر الجاري ، إلى محاولة الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى مفوضية أمن المدينة ذاتها.

وقال مصدر حقوقي، في تصريح لـ”آشكاين”، إن “سبب إقدام ضابط الأمن على محاولة الإنتحار يرجع إلى تعرضه للسب والإهانة من طرف أحد نواب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية، يشكل متكرر ودائم”، حسب تعبير المصدر الذي أضاف أن “الضابط عند محاولته الإلقاء بنفسه من أعلى مقر الأمن الوطني بخنيفرة، كان يطالب بحضور نائب الوكيل المعني بالأمر وتقديمه لإعتذار عن الإهانة التي يعرضه لها”.

وأضاف الناشط الحقوقي، أن وكيل الملك حضر بنفسه لعين المكان ودخل في حوار مع الضابط وبعد ساعة من الزمن، تمكن المسؤولون من إقناع الضابط بالعدول عن الانتحاره، ليتم نقله صوب المركز الاستشفائي الاقلیمي بخنيفرة، لتلقي الإسعافات الضرورية”.

وشهدت مفوضية الأمن حالة استنفار كبير، بحيث حضر إلى جانب وكیل الملك لدى المحكمة الابتدائیة، عناصر الأمن الوطني، ومسؤولي بالسلطة المحلیة، وأفراد الوقایة المدنیة.

    rachid samy
    21/02/2020
    19:32
    التعليق :

    ALLAH YAR’HAM MOHAMMAD AL KHAMIS , pour son maxime 🙁 al wadif taklif la tachrif )

    Assez de rabaisser et dénigrer vos semblables, ce sont des humains comme vous ,qui ont leur dignité et leur

    amour-propre !!

    vous étes des vaux-rien ,ceux et celles qui rabaissent les autres !!!

    2
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد