لماذا وإلى أين ؟

مديرية الأمن تكشف حقائق مثيرة عن الشرطي الذي حاول الانتحار

علم لدى المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة خنيفرة، أنه تم نقل موظف للأمن الوطني، برتبة مقدم شرطة يعمل بالهيئة الحضرية، هدد بتعريض نفسه للإيذاء العمدي، إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية، وذلك لتمكينه من العلاجات الضرورية وتتبع وضعه النفسي بسبب الأزمة التي انتابته صباح اليوم الجمعة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن موظف الشرطة المذكور كان قد دخل في حالة نفسية غير طبيعية، مهددا بتعريض نفسه للإيذاء العمدي بعدما صعد لسطح بناية أمنية، قبل أن يتراجع عن ذلك ويتم نقله للمستشفى.

وأضاف المصدر ذاته أنه بالموازاة مع ذلك، فتحت مصالح الأمن الوطني بحثا إداريا لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات إقدام موظف الشرطة المذكور على التهديد بتعريض نفسه للإيذاء العمدي.

البلاغ نفسه، نفى بشكل ضمني وغير مباشر، أن يكون الشرطي المذكور حاول الانتحار بعدما تعرض لما اعتبره مصدر حقوقي “إهانة وحكرة من طرف نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بخنيفرة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد