لماذا وإلى أين ؟

السفارة الكويتية تنظم غداء فاخرا لصحافيين بعد فضيحة تهريب مواطنها البيدوفيل

علمت “آشكاين” من مصدر خاص أن السفارة الكويتية بالرباط وجهت دعوات لعدد من المنابر الإعلامية لحضور ندوة سرية ستعقدها يوم غد السبت 22 فبراير 2020.

وأورد المصدر أن السفارة تعتزم إقامة وليمة غداء فاخر للصحافيين على هامش الندوة، وذلك من أجل تلميع صورتها بعد تورطها في تهريب مواطنها البيدوفيل سمران العازمي، المتهم باغتصاب قاصر بمدينة مراكش، إلى خارج التراب الوطني.

وشدد ذات المصدر أنه طيلة فترة الضجة التي أحدتثها واقعة اغتصاب طفلة لا يتجاوز سنها 14، والسفارة تعيش على وقع ارتباكات بسبب الضغط الإعلامي، سيما بعد توجيه الجمعية المغربية لحقوق الإنسان اتهامات للسفارة بتوسطها لدى المحكمة من أجل إخلاء سبيل سمران العازمي ومتابعته في حالة سراح.

وكانت “آشكاين” في وقت سابق قد اتصلت بالسفارة قصد أخذ وجهة نظرها في الاتهامات التي تطاله، إلا أن أحد مسؤوليها رفض التعليق بمبرر أن الملف لا يزال معروضا على القضاء ولم يبث فيه بعد.

ويذكر أن عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان عمر أربيب سبق أن صرح في تصريح لـ “آشكاين” أن السفارة الكويتية “وفرت الغطاء السياسي والديبلوماسي والمالي لإفلات مواطنها من الجريمة، بالرغم من أنها طرف في اتفاقية حقوق الطفل”، مضيفا ” أن السفارة خرقت القانون الدولي وساهمت وبشكل قوي في إفلات مواطنها من العقاب”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد