لماذا وإلى أين ؟

الفيدرالية تحمل “البيجيدي” مسؤولية حرمان “المعاقين” من مجانية التنقل

حمل مستشارو فيدرالية بالمجلس الجماعي لمدينة الرباط، مسؤولية عدم إستفادة الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة، من النقل الحضري المجاني، بالعاصمة وضواحيها، لجامع المعتصم، رئيس تجمع العاصمة، ومدير ديوان رئيس الحكومة.

وقال عمر الحياني، مستشار الفيدرالية، في تدوينة له: “لا زال ملف الولوج المجاني للأشخاص ذوي الإعاقة لحافلات النقل الحضري بالرباط و النواحي دون حل إلى حد الساعة، رغم مضي أكثر من 6 أشهر على بداية شركة  Alsa City Bus لخدماتها بالحاضرة”، مضيفا أن المشكل  يعود إلى غياب التنصيص على مجانية التنقل للأشخاص ذوي الإعاقة في دفتر تحملات الشركة.

واضاف الحياني، أن مختلف المتدخلين في هذا الملف دأبوا على رمي الكرة في ملعب الآخرين تملصا من حل هذا الملف، وأولهم جامع المعتصم، رئيس تجمع العاصمة (و الذي يشغل في نفس الوقت مدير ديوان رئيس الحكومة و رئيس جماعة سلا) وكذا رؤساء جماعات الرباط، سلا، تمارة، الصخيرات… دون إغفال وزيرة التضامن الاجتماعي، وزاد: “جميعهم بالمناسبة ينتمون لحزب العدالة و التنمية”.

وأكد المستشار الجماعي، على أن “مجانية التنقل بالنسبة لأشخاص ذوي الإعاقة معمول بها في كل بلدان العالم التي تحترم مواطنيها. ليست تكرما أو ترفا، و إنما واجب تضامني مفروض على مسيري الشأن العام، تخفيفا للمعاناة اليومية التي تعيشها هذه الفئة”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد