لماذا وإلى أين ؟

أمن فاس يوقف مختلا هاجم سائحة أسترالية بساطور

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن فاس، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة 21 فبراير الجاري، من توقيف شخص يبدو في وضعية عقلية غير طبيعية، ولا يحمل معه أية وثائق هوية ، وذلك للاشتباه في تعريضه لمواطنة أجنبية لاعتداء جسدي بواسطة أداة راضة.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن الضحية التي تقيم بطريقة قانونية بالمغرب كانت رفقة أحد معارفها بالشارع العام عندما عرضها المشتبه فيه لاعتداء جسدي بواسطة أداة حديدية راضة، دون سبب ظاهر ولا خلفيات واضحة، وذلك قبل أن يدخل في نوبة هيستيرية بعد توقيفه من طرف المواطنين ودوريات الشرطة التي حلت بمكان الاعتداء.

وقد تم نقل الضحية للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بسبب إصابتها بجرح في الرأس، حيث تبدو حالتها مستقرة حسب الطبيب المعالج، بينما تشير الأبحاث والتحريات الأولية أن المشتبه فيه سبق أن خضع في السنوات الأخيرة للعلاجات النفسية والعصبية بمؤسسة استشفائية متخصصة.

وقد تم فتح بحث قضائي في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن كافة ظروف وملابسات هذا الاعتداء، وتحديد خلفياته الحقيقية، علاوة على التحقق من الوضع العقلي والصحي للمشتبه فيه المتورط في هذا الاعتداء.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد