لماذا وإلى أين ؟

مرصد يطالب الحكومة بمواكبة إنعكاسات وباء كورونا

عبر المرصد الوطني لمنظومة التربية و التكوين، تحيته للأطر الصحية من أطباء وممرضين ومخبريين وإداريين ، وكذا عضوات و أعضاء لجنة التتبع ، ولجنة اليقظة والرصد ، واللجنة العلمية المتخصصة في الوبائيات ، لما أبانوا عنه من حرفية عالية  في العناية بالمصابين المفترضين و المؤكدة إصابتهم ، و مهنية في التواصل والشرح  والإبلاغ ، ساهمت في إثارة الوعي و التحسيس بالأزمة التي يمر منها العالم اليوم لدى الرأي العام الوطني.

وطالب المرصد في نداء توصلت “آشكاين” بنسخة منه، من الحكومة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواكبة و مرافقة كل الانعكاسات السلبية لهذا الوباء اجتماعيا و اقتصاديا و سياحيا و تربويا كما يدعوها إلى الزيادة في الميزانية الخاصة بالبحث العلمي و إيلائه و المشتغلين به عناية و مكانة خاصتين، معبرا عن إعتزازه بالقرار الملكي إحداث صندوق خاص بتدبير و مواجهة الانعكاسات السلبية لوباء فيروس كورونا كوفيد 19 طبيا و اقتصاديا و سياحيا  و اجتماعيا.

وثمن المرصد كل المبادرات و الإجراأت الاحترازية و الوقائية التي اتخذتها الحكومة عموما ، و قطاعات التربية و التكوين بكل مستوياتها ، والصحة، والداخلية، و التجهيز و النقل ومؤسسات الدولة  خصوصا ، سواء ما ارتبط بالحصانة الوبائية بهدف حماية صحة المواطنات و المواطنين ، أم بمواجهة هذا الوباء تفاديا لتفشيه بينهم.

ودعا المصدر، المجتمع المغربي بكل مكوناته و مستوياته ، لتنفيذ مقتضيات التوجيهات و النصائح الصادرة عن السلطات الحكومية المختصة بشأن سبل الاحتياطات و الاحترازات و التدابير اللازمة في موضوع نمط الحياة و التجمعات و اللقاءات حفاظا على سلامة الفرد و المجتمع ،

ونوه المصدر بقرار وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي و كذا وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة و وزارة العدل و وزارة الأوقاف  توقيف الدراسة و التكوين و التأطير و الذي نعده إجراء احترازيا لحماية صحة الأطفال و التلاميذ و الطلاب و الأساتذة و الموظفين و كل أفراد أسرهم.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد