لماذا وإلى أين ؟

شبح احتكار “البوطا” يثير مخاوف المغاربة بعد تصريحات الرباح

لم يخف عدد كبير من المواطنين تخوفهم من نفاذ “البوطا”، بعد تصريح وزير للطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، اليوم الجمعة بالمحمدية، حين قال إن المغرب يتوفر على مخزون كاف لتلبية الاحتياجات من غاز البوتان يمكنها تغطية 40 يوما من الاستهلاك الوطني.

40 يوما بالنسبة لعدد من المغاربة دفعهم إلى التحذير من الاحتكار، خصوصا بعد تسجيلهم غياب “البوطا” في عدد من المحلات التجارية، منبهين إلى لجوء أشخاص ومضاربين ومتجارين في مثل هذه الحالات إلى شرائها بغرض احتكارها.

وقد أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملات ونداءات إلى عدم الإقبال على شراء البوطا لكي لا تجد فئة كبيرة نفسها دونها في قادم الأيام.
وقال الوزير في تصريح صحافي على هامش زيارة تفقدية قام بها للشركة المغربية (صوماص) الفاعل الاستراتيجي في السلسلة اللوجيستيكية الخاصة بغاز البوتان، إن هذا المخزون يتم تجديده بشكل شهري، من خلال استقبال البواخر المستوردة للبوتان عبر مختلف الموانىء، وبشكل رئيسي ميناء المحمدية.

وحسب الوزير، فإنه على الرغم من الطلب القوي الاستثنائي على غاز البوتان خلال الأيام الأخيرة، إلا أن “السوق سيظل مزودا بانتظام بفضل الواردات المبرمجة والمؤكدة من طرف الفاعلين”، لافتا إلى أن هذه الواردات ستمكن من المحافظة على مستوى المخزون الحالي، وتحسينه بالنسبة للأشهر الثلاثة المقبلة.

وتتوفر شركة (صوماص) كفاعل استراتيجي في السلسلة اللوجيستيكية لتوريد غاز البوتان في المغرب على أكثر من 72 بالمائة من السعة الوطنية للتخزين.

وتم التأكيد خلال هذه الزيارة، على أن الأنشطة المتعلقة بالاستقبال والتخزين والتوزيع تتواصل في ظروف عادية بالنسبة لهذه الشركة، وغيرها من الفاعلين في هذه المجالات.

وتمت الإشارة أيضا إلى أنه وفقا للاستراتيجية الوطنية لمكافحة جائجة (كوفيد 19)، فإنه يتم تنفيذ جميع التدابير الوقائية للصحة والسلامة، وكذا التفعيل الفوري لخطة استمرارية الأعمال لضمان تزويد السوق الوطنية بهذه المادة الحيوية .

    أحمد
    21/03/2020
    14:50
    التعليق :

    عندما يتدخل أحد الوزراء البيجيديين فانتظر الأسوء

    4
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد