لماذا وإلى أين ؟

الفيزازي: الذين خرجوا للدعاء والابتهال ضد كورونا إرهابيون


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

آشكاين/محمد دنيا

اعتبر رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ؛ السلفي محمد الفزازي، أن الذين خرجوا في مسيرات بعدد من المدن؛ من أجل ما أسموه “الدعاء والإبتهال الديني والتضرع إلى الله، من أجل رفع البلاء الذي أصاب العباد”، يمارسون شكلا من أشكال “الإرهاب الحقيقي”.

وأوضح الفيزازي؛ في شريط فيديو مباشر على صفحته على “الفايسبوك”، أن “الإرهاب يؤدي في آخر المطاف إلى القتل، كإرهاب داعش على سبيل المثال”، مشيرا إلى أن “تصرف هؤلاء يؤدي كذلك إلى القتل والموت”، مضيفا أنه “من الناحية الشكلية وطريقة الذكر والتهليل مخالفة للطريقة التي يجب أن يكون بها ذكر الله”.

وأكد المتحدث، أن “خروج هؤلاء هو مخالفة شرعية؛ قبل أن تكون قانونية، لأن دين الإسلام يرفض رفضا تاما بأن نلقي بأيدينا إلى التهلكة”، مردفا أن “هؤلاء الذين خرجوا ألقوا بأنفسهم إلى التهلكة عنوة وعن سبق إصرار وترصد، وهم يعلمون جميعا أن الدولة منعت والشريعة تمنع أن نلقي بأنفسنا إلى التهلكة، وأي تهلكة أكبر من أن يخرج الناس وهم معرضون للإصابة بالوباء”.

وخلص الفزازي، إلى أن الذين خرجوا في مسيرات من أجل “الدعاء والتضرع إلى الله، من أجل رفع البلاء”، “ضربوا بتعليمات الدولة وكل توجيهات العقلاء في الشرق والغرب عرض الحائط، لأن خروجهم فيه ضرر فادح لهم ولذويهم وللمجتمع كله”، وفق تعبير المتحدث.

    مغربي
    25/03/2020
    18:38
    التعليق :

    لا تتهمهم بالارهاب عيب و عار ايه الفقيه
    انهم جاهلون خاطئون فقط كان عليهم دعاء الله من منازلهم و يكثروا الاستغفار و الله المستعان به
    لماذا نحن عدوانيين نحو اخوتنا المغاربة لما لا يكونوا مع افكارنا و توجهاتنا
    لنقبل الاخر و نتحاور في احترام

    4
    1
    عبدالناصر الطنجاوي
    25/03/2020
    18:52
    التعليق :

    غريب يا زمان ارهابي بحكم قضائي يتهم الناس بالارهاب

    4
    1
    Ali
    25/03/2020
    20:00
    التعليق :

    هؤلاء شباب في غالبيتهم والشباب يغلب عليه الاندفاع والتهور وإني شخصياً أتفهم حاجتهم إلى التضرع إلى الله جماعة بقصد رفع البلاء في ظل هذا الظرف الرهيب .. لكن، لا شك أنهم أخطأوا.. في نظري المتواضع، لقد ولّى إلى غير رجعة زمن التكسب والاسترزاق بنشر تصريحات تتبنى مواقف تصف مواطنين بالارهابيين والداعشيين.. الارهاب الحقيقي هو تبني طرح بعيد عن وسطية شريعة الله.. وهذا ما يمارسه هذا المتأسلم الدجال اليوم.. دع عنك الدعوة يا مستشيخ وجاهد في نفسك لعلك تقنعها ببطلان زواج الفاتحة واستصياد ضعاف أمة محمد عليه السلام من إناث .. لا يكرمهن إلا كريم ولا يُهينُهن إلا لئيم…

    4
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد