لماذا وإلى أين ؟

كورونا يفرض تخصيص مساكن للقاصرين المغاربة بسبتة وسط احتجاجات عنصرية (صور)

فرض فيروس كورونا على سلطات مدينتي سبتة ومليلية المحليتين إيجاد حل سريع لمئات القاصرين المغاربة، وإخراجهم من الشوارع والأزقة حيث يبيتون.

وشرعت السلطات، في إطار تدابيرها لمنع انتشار كورونا الذي يرفع عدد الإصابات في المدينين يوما بعد آخر، في تخصيص منشآت رياضية لاستقبالهم، فيما بدأ العمل في أماكن أخرى لتجهيزها لإيواء آخرين.

وتأتي هذه الخطوة وسط احتجاجات ممن لا يرغبون في وجودهم بالمدينين، حيث أكدوا أن الوضع الحالي يستدعي نقلهم إلى المغرب رغم الحدود المغلقة، لأنهم يشكلون خطرا على الساكنة.
ولجأت سبتة إلى نقل حوالي 180 قاصرا إلى مناطق خارج المدن لإخلاء أحياء، كحي “ألفونسو”، حيث نُقلوا إلى منطقة “بينيرز”، هناك تم تخصيص “غرف” معزولة عن بعضها ليمكثوا فيها، بعسة 3 اسرة لكل غرفة وغرف أخرى صحية وتثبيت خيام. وقد خلق هذا الإجراء ذعرا لدى عدد من السكان الذين عبروا ع مخاوفهم من نقل العدوى إليهم حسب تعبيرهم لأن هذه الملاجئ قربة من منازلهم.

    tarik
    26/03/2020
    09:55
    التعليق :

    Quel honte pour ce pays ,je parle de leur pays d’origine ! comment osent ‘ils “nos responsables ” regarder dans les yeux les espagnoles

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد