لماذا وإلى أين ؟

متابعة تلميذة بسبب نشر أخبار زائفة عن كورونا

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باليوسفية، اليوم الخميس 26 مارس الجاري ، متابعة تلميذة في حالة سراح من أجل نشر أخبار زائفة.

وقامت التلميذة من نافذة منزل أسرتها المطل على مفوضية الأمن الوطني، بتصوير سيارات المصلحة التابعة للمنطقة الأمنية، اثناء تعقيمها من طرف المصالح المختصة، لتتداول الصور عبر تطبيق الواتساب، على أساس أن الأمر يتعلق باكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا.

وبمجرد تداول الصور وخبر الزائف حول لائحة كورونا تدخلت الضابطة القضائية، التي اهتدت إليها في ظرف وجيز، حيث تم ايقافها وعرضها على النيابة العامة، التي قررت متابعتها في حالة سراح.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد