لماذا وإلى أين ؟

مستشفى الحسيمة يرفض أدوات ومعدات طبية من رفاق غالي.. والأخير يرد


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

رفض المستشفى الاقليمي بالحسيمة، اليوم الجمعة، تسلم مساعدات مقدمة من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عبارة عن تبرعات تشمل الأدوات الطبية و شبه الطبية.

وفي هذا السياق ، عبر عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان، عن تنديده بهذا القرار معتبرا أنه يناقض شعار الدولة حول ضرورة تظافر الجهود في هذه الظرفية.

وقال غالي، في تصريح لجريدة “اشكاين”، إن المساعدات التي وجهتها الجمعية لمستشفى الحسيمة تأتي في إطار برنامج دعم عدد من المستشفيات بالرباط، والدار البيضاء وجرادة ومراكش وتاونات وخنيفرة ووجدة، كمرحلة أولى، مضيفا ان مستشفى ابن سينا تلقى هذه المساعدات بترحيب ونوه بالمبادرة”.

واكد الناشط الحقوقي، على أن اعضاء فروع الجمعية بالحسيمة وايمزورن عقدت لقاءا مع مندوب الصحة بالحسيمة والذي رحب بالفكرة خاصة مع الخصاص الذي يعاني منه المستشفى، وحدد اليوم الجمعة لتسليم المساعدات. لكن تفاجئت الجمعية عند تسليمها للمساعدات بمنع اعضاءها من دخول المستشفى، وعند الاتصال بالمندوب لم يرد الا بعد حين، ليخبر اعضاء الجمعية بانه تلقى تعليمات برفض تسلم مساعدات الجمعية”.

واعلن رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان، عن وقف برنامج دعم المستشفيات لأنه لا يعقل ان يقبل مستشفى بمراكش او الدار البيضاء او الرباط مساعدات الجمعية، ويرفض بالحسيمة التي هي في امس حاجة.

واضاف المتحدث، أنه سيتم البحث عن مصحات خاصة الحسيمة و ايمزورن يتم منحها هذه المساعدات شريطة ان تقوم باستقبال المرضى في هذه الظرفية بالمجان.

واعتبر غالي أن هذا القرار يبين ان الدولة هي التي لا تريد التعاون رغم دعوتها لتظافر الجهود في هذه الظرفية، وانها تستمر في التضيق على الجمعية.

ويشار إلى أن الجمعية المغربية لحقوق الانسان، قدمت مساعدات طبية وشبه طبية لمستشفى ابن سينا بالرباط، وذلك في اطار جهود مواجهة تداعيات وباء فيروس كورونا.

    محمد بن دودة
    03/04/2020
    15:54

    يا إخوان نشكركم على هذه المساعدات في هذا الظرف العصيب ،لكن هناك دولة يمر عبرها كل شيئ و أقول كل شيء إذن لابدة تنسيق الجهود مع السلطات جزاكم الله خيرا.ليس من هب ودب يتصرف بدون ضوابط المسطرة سلفا .حفظ الله المملكة.

    12
    29
    Mohamed Ait Khedda
    03/04/2020
    17:16

    محمد بن دودة
    وهل نسقوا مع إسرائيل في الرباط ومراكش والدار البيضاء.!!
    غيرتك العمياء على إدارة مريضة جعلتك تدلي بدلو أجوف.
    انك بن دودة بالطبع.

    19
    7
    الزهانى ادريس
    03/04/2020
    17:27

    سلوك غير مقبول ويعبر عن حقد غير مبرر موجه إلى من يحبون وطنهم ويفعلون ما يستطعون للمساهمة فى تقديم الخدمات لمواطنيهم

    13
    5
    مصطفى مشكور
    03/04/2020
    17:31

    ما هذا الحقد الدفين اتجاه الجمعية المغربية لحقوق الإنسان. ..حتى ترامب قبل مساعدات من الصين رغم الحصار و التضييق. . وقت الأزمات تختفي العداوات. .

    12
    5
    الوطن
    03/04/2020
    18:28

    يبدو أن إدارة المستشفى ليست في مستوى تقدير حجم الظروف وما تزال تتعامل بعقلية أخرى رغم حاجتها للمساعدة في مثل هذه الفترة العصيبة

    4
    2
    عبيرة سبيل
    03/04/2020
    20:02

    ليس كل مايكتب صحيح فالمسؤولين بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة رفضوا استقبال مستلزمات طبية قدمتها الجمعية المغربية لحقوق الانسان، وذلك لعدم خضوعها لعملية المراقبة من قبل اللجنة الصحية المختصة فقط. فهم ذو وعي ويحرصون على تطبيق المعايير كفانا من تحريف المعلومات. المرجو التأكد وتصحيح ماقيل في المقال وما يؤوله البعض.

    9
    6
    عبدالله
    03/04/2020
    21:56

    لتجاوز الموقف كان بالإمكان ان تجمع الجمعية كل تبرعاتها وتسلمها لوزارة الصحة هل التي تسلمها بعد التأكد منها ومن صلاحيتها ومريضنا ما عندو باس

    3
    3
    salim
    04/04/2020
    06:16

    واش هاد الجمعية يمكن تفسر لينا علاش اختارت الحسيمة اللي مافيها لا كورونا لا بوحمرون و خلات مكناس و كازا و مراكش ؟

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد