لماذا وإلى أين ؟

سيدة تحذر من تحول زاكورة إلى بؤرة لكورونا بسبب زوجها وتتهم مدير سجن وطبيبة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

خرجت زوجة نزيل كان يقبع في سجن ورززات، الذي تحول إلى بؤرة لكورونا، في فيديو لتكشف معطيات صادمة تُحذر من إصابة العشرات الذين التقوا به في رحلته من السجن إلى منزله.

وكما سردت السيدة في شريط فيديو على الفايسبوك، خرج زوجها من السجن الثلاثاء الماضي دون أن يخضع للعلاج، ووجهه المسؤولون إلى مستشفى لإجراء تحاليل احترازية، إلا أنه عوض ذلك تسلم شهادة من طبيبة تُثبت أنه في صحة جيدة.

واضطر أمام حالة الطوارئ إلى التنقل عبر شاحنة إلى مركز “أكدز” البعيد عن زاكورة بحوالي 90 كلم، حيث بات الليل عند صديق له، قبل أن يواصل سفره إلى منزله.

وقالت الزوجة أنه في اليوم الموالي من وصوله المنزل انفجر خبر تحول سجن ورزازات إلى بؤرة لكورونا (أكثر من 68 حالة)، وهو ما جعل السلطات المحلية لزاكورة تتنقل إلى منزله للاستفسار عن حالته مادام أنه كان من بين السجناء، فأكد لهم أنه لم يخضع لأي اختبار عند خروجه، فأخضعوا أسرته للحجر الصحي رفقة زوجته وشقيقه في انتظار خورج نتائج التحليلات التي أجريت له، والتي جاءت إيجابية تؤكد إصابته بكورونا.

وكشفت السيدة أن السلطات المحلية والصحية استفسرت السجين السابق عن مساره الذي سلكه إلى بيته وكذا عدد الأشخاص الذين التقاهم، وأكد أنه التقى والدته المسنة وبعض أصدقائه وأسرة بات عندها في “أكدز”.

وتتهم السيدة إدارة السجن ومستشفى ورزازات بالاستهتار والتسبب في الإصابة والشك في إصابات أخرى، خصوصا أن زوجها خرج رفقة سجناء آخرين في ذلك اليوم الذين شهد تسجيل إصابتين، مشددة على أنه لم يكن يتعين ترك السجناء لحال سبيلهم أمام باب السجن ليبحثوا عن وسيلة نقل تُلهم إلى منازلهم.

كما اتهمت الطبيبة التي منحته شهادة طبية دون إخضاعه للكشف الصحي، كما تقول، وهو ما سيؤدي بحسبها إلى إصابة العشرات ممن القتاهم في طريقه.

وكشفت أيضا أن سجينا انتقل من ورزازات إلى مدينة فاس محذرة من تكرار نفس السيناريو معه.

    وحيد
    24/04/2020
    09:40
    التعليق :

    هذه السيدة زوجة السجين وجب التحقيق معها لقذف الطبيبة بكلام نابي و غير أخلاقي، و زوجها لم يحترم النصائح المقدمة من طرف وزارة الصحة حيث لا ينبغي أن يصافح أو يعانق أهله و لم يأخد الاحتياطات اللازمة لتفادي نشر الفيروس كوضع الكمامة و غيل اليدين و تغيير الملابس و الحداء قبل دخوله الى المنزل و احترام المسافة بينه و بين اقاربه .فهو الملوم من الدرجة الأولى

    1
    53
      amazigh
      24/04/2020
      10:44
      التعليق :

      لم تظهر لك الا الطبيبة في الصورة؟ما هذه الأنانية.يجب تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات على كل من قصر اوتطاول. اما ان تخرج وتطلب إدانة طرف دون آخر دون تحقيق وتدافع عن الطبيبة وجعلها مظلومة دون تحقيق ودون حجج تثبت كلامك،فأنت من يجب التحقيق معه لمعرفة دوافع اندفاعك هذا.

      15
      3
      حسن
      24/04/2020
      19:53
      التعليق :

      السيد خارج من السجن بعد مدة طويلة والطبيب اعطاه شهادة خلوه من المرض فلماذا لا يصافح العائلة .
      على الاقل كان على الدولة ان تاخذ تحليلات وتخضعهم للحجر .أما الآن تكاليف اكبر بكثير مما كان لو عملت تحاليل

      2
      0
    وحيد
    24/04/2020
    09:43
    التعليق :

    الزوج هو الذي لم يلتزم بالنصائح الوقائية و الزوجة ينبغي التحقيق معها في قدف الطبيبة بكلام غير أخلاقي

    0
    39
    مغربي
    24/04/2020
    10:46
    التعليق :

    ادا تبت ان الطبيبة سلمت له شهادة بانه سليم من كرونا بدون اي تجرى له تحاليل فهذا خطا و يجب متابعتها اما زوجها يجب اعتقاله لانه خرق الحجر الصحي و لم يحترم الاحترازات الازمة في هذه الظروف

    8
    3
    بشر
    24/04/2020
    11:39
    التعليق :

    في الوقت الذي وجب شكر هذه السيدة لأنها نبهت المسؤولين و المغاربة عموما من خطر كبير سيلحق بالناس الذين خالطوا هؤلاء السجناء….. نجد من يدعو إلى توقيفها بدل التركيز على المسؤولين عن إدارة السجن؟؟؟؟؟ ؟؟فعلا إنه المغرب… نحن لا نستغرب…

    25
    0
    Yahya
    24/04/2020
    12:07
    التعليق :

    اتقي الله يا صاحبي، افرج عنه وخرج، والطبيبة اعطته شهادة خلو من المرض، الله يهديك واش نجيبو كولومبو يشرح ليك او تخدم مخك؟! اللهم الى انت هو مدير السجن. في رايك، علاش هاد السيدة غادي تكدب عليهم؟ اتقوا الله، يا صاحبي راه السجن قنبلة ممكن ان تنفجر في كل لحظة، والله تبغيو تغطيو الشمس بالغربال.

    8
    0
    مواطن
    24/04/2020
    12:57
    التعليق :

    السلام عليكم
    ما ذام انه كان سجينا و تم الافراج عنه . و تسلم شهادة طبية بدون اية تحاليل خصوصا ان السجن المدكور اصبح بؤر خطيرة من جراء فيروس كورونا .
    كان من الوجب اجراء التحاليل على جميع السجناء قبل الافراج عنهم و الخروج الى الشارع حفاظا على صحتهم و صحة المجتمع . اما الإفراج عنهم بدون التحاليل فهذا ما يسمى بعم المبالاة و عدم الاهتمام من طرف ادارة السجون . التي تتحمل مسؤولية تفشي الوباء …
    اما السيدة زوجة السجين تستحق الشكر لأنها اوصلت الحقيقة الى السلطة و المجتمع حتى يمكن معالجة المشكل قبل استفحاله . اذا السيدة يرجع اليها الفضل و لين المطالبة بالتحقيق معها . على اي تحقيق تتكلمون ؟ هل لانها اخبر العموم بالحقيقة ؟
    من يحب التحقيق معهم هم إدارة السجون بصفة خاصة لانهم افرجوا عن السجناء بدون القيام بالتحاليل الطبية

    10
    0
    سعيد
    25/04/2020
    11:57
    التعليق :

    جوابا عن القائل إن السجين خرق الحجر الصحي، اولا الدولة لم تتكفل بنقله الى بيته ،ثانيا لا يتوفر على وسيلة النقل اضطر الى المبيت في أكدز ،ثالثا هناك شهادة تثبت خلوه من المرض فعن أي خرق الحجر الصحي تتحدث

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد