لماذا وإلى أين ؟

احذري الصراخ أو ضرب طفلك..إليك طرق بسيطة للتعامل معه وتأديبه (فيديو)

وكالات

قد تؤدي ضغوط الحياة اليومية، ومسؤولية المرأة ورغبتها في التوفيق بين العمل وأسرتها، أحيانًا إلى تصرفها دون وعي أو بطريقة لا تشبهها بأي شكل، وكذلك الأب أيضًا. إذ يبدأ الأبوان في الصراخ في الطفل أو ضربه، ثم يندمان بعدها ويدركان حجم المشكلة.

وقد أثبتت الدراسات الأخيرة أن أضرار ضرب الأطفال يمكن أن تكون لها تأثير سلبي وخطير عليهم، بل قد تؤدي إلى انتشار العديد من المشاكل الجسدية والنفسية عند نموهم. يُنتج جسم الإنسان الأدرينالين بمعدلات زائدة وحادة خلال الخوف والغضب والعقاب البدني، وعند تكرار هذا يحدث فشل في توازن الغدد الصماء على المدى الطويل، وقد لا تستطيع العودة إلى الشكل الطبيعي، ويُصبح الطفل أكثر عرضة للغضب مع عدم السيطرة على الانفعالات ونوبات العنف.

ويظن البعض أن الضرب في بعض الأماكن غير مؤذٍ، لكن حتى الضرب على الأرداف يؤدي لمشكلة نفسية قد تؤثر على العقل، وتربط بين الألم والمتعة الجنسية، خاصة إن حدثت بطريقة فيها تحرّش أو فيها عنف شديد، قد يؤثر على الصغار نفسيًا في مرحلة البلوغ.

وبالانتقال إلى خطورته الجسدية، فالضرب على الطرف الأدنى من العمود الفقري يرسل موجات الصدمة على طول العمود الفقري، ويمكن أن يصيب الطفل وينتشر الألم أسفل الظهر أو قد يتطور للشلل أو وفاة الطفل.

لذلك عزيزتي، حاولي السيطرة على أعصابك وتجنبي كل هاته المشاكل التي قد تؤدي طفلك، واسرقي ولو نصف ساعة لنفسك تتناولين فيها مشروبًا يُشعرك بالاسترخاء.

إليك ستة طرق إيجابية ستساعدك على تربية طفلك وتاديبه بطريقة صحيحة.

الطريقة الأولى :

عند بلوغه السنة الأولى من عمرك وقام بتصرف لم يعجبك، قومي بوضعه على كرسي واتركيه لوحده قليلا حتى يفكر بالغلط الذي اقترفه ولا يعيده حتى لا يحرم من حريته.

الطريقة الثانية :

إذا قام طفلك بسكب مشروب أو شيء على الأرض قومي بإعطائه منشفة لتنظيف المكان وعوديه على إصلاح غلطه وسوف يقلل من هذه التصرفات شيئا فشيئا.

الطريقة الثالثة :

الإعتذار ويجب أن يكون بحضن أو قبلة، وهذه الطريقة ستعلمه الإعتذار بطريقة صحيحة وأفضل من كلمة “اسف”.

الطريقة الرابعة :

التجاهل، عند صراخ طفلك أو بكائه بدون سبب قومي بتجاهله حتى يهدأ ثم بعدها تحدثي معه وعلميه لغة الحوار والتواصل والتعبير عن مشاعرهم بالكلام وليس بالصراخ.

الطريقة الخامسة :

المدرح ويكون مباشرا وغير مباشر، الأول أن تقولي له مدى إعجابك بشيء قام به، أما الطريقة غير المباشرة وهي أن تحكي لشخص أمامه عن أشياء جميلة قام بها.

 

الطريقة السادسة :

منح الدرجات للأطفال، أي إذا عندك أكثر من طفل بالبيت قومي بلصق أوراق على الثلاجة، وإذا قام الطفل بشيء إيجابي قومي برسم نجمة على ورقته، وهكذا سوف تشجعين طفلك على تقديم المزيد من الأشياء الإيجابية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد