لماذا وإلى أين ؟

دوري رمضاني في زمن كورونا يستنفر ساكنة مراكش

عبرت ساكنة عين امزوار بمراكش، سلوكات شبان ومراهقين يداومون على لعب مباريات مصغرة لكرة القدم في ملعب وراء عين مزوار، داخل التجزئة السكنية الجديدة التي يؤدي مدخلها إلى المستشفى العسكري الجديد.

وحسب مصدر محلي، فإن المقابلات تجرى يوميا، منذ أسبوع تقريبا، وكأن الامر يتعلق بأحد دوريات رمضان التقليدية التي اعتاد الشباب التنافس فيها قبيل موعد الافطار في رمضان، بجل الاحياء الشعبية بمراكش.

ووفق المصدر ذاته، فإن المعنيون بالامر لا يعيرون الحجر الصحي اي اهتمام، ولا يحسون بخطورة الوضع، مستغلين تواري المكان عن الانظار للاستمتاع باللعب رغم حساسية الوضع الوبائي الراهن.

وأشار المصدر إلى أن نفس المنطقة شهدت قبل 3 ايام خروج نفس المجموعة تقريبا ضمن قرابة 30 شخصا أعمارهم تتراوح بين 16 و 24 سنة، والذين خرجوا حوالي الواحدة ليلا، وجابوا أزقة عين مزوار بشكل جماعي، لمدة تجاوزت الساعة محدثين ضجيجا استفاقت له جل الساكنة.

    احمد
    12/05/2020
    18:46
    التعليق :

    احترام الحجر له ارتباط وثيق بمستوى الوعي والمواطنة والايمان بالخرافة.

    5
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد