لماذا وإلى أين ؟

مفاجأة.. طائرة إماراتية فاخرة هي التي رحلت إسرائيليين من المغرب (فيديو)

كشفت القناة 12 الإسرائيلية عن أن الإمارات أجلت عددا من الإسرائيليين العالقين في المغرب، بطائرة فاخرة، وذلك بعد إغلاق المغرب أجواءه أمام حركة الطيران بسبب وباء كورونا.

وذكرت القناة أن السلطات الإسرائيلية تواصلت مع نظيرتها الإماراتية، وطلبت مساعدتها في إجلاء مجموعة من الإسرائيليين العالقين بالمغرب، وهو ما وافقت عليه الإمارات، حيث قامت بإرسال طائرة خاصة لإعادة الإسرائيليين العالقين.

وتحدثت القناة الإسرائيلية عن فخامة الطائرة، وأشارت إلى أنها تتوفر على مقاعد فاخرة، وتمتاز بطلاء ذهبي.

وتتكشف باستمرار العديد من مظاهر التعاون وأوجه العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

وفي وقت سابق، قال محلل الشؤون العربية في إذاعة الجيش الإسرائيلي جاكي حوجي إن قادة الإمارات باتوا على استعداد للخروج بالعلاقات مع تل أبيب من السرية إلى العلن، وإن افتتاح سفارة إسرائيلية في أبو ظبي لم يعد حلما بعيد المنال.

وقال حوجي إنه لم يكن من الصعب هذا الأسبوع تفويت تبادل الابتسامات بين إسرائيل والإمارات، ولم نكن نحن من بدأ.

وتابع في مقال نشرته صحيفة “معاريف” في وقت سابق أن الحديث لا يدور عن قصة حب عابرة للحدود بين أبو ظبي وإسرائيل، ولكن “الأنسب رؤيتها كعلاقة عمل تسمح للطرفين بتحقيق أرباح مفيدة”.

وأضاف أن إسرائيل ستربح تذكرة دخول لسوق اقتصادي نابض بالحياة، وحضور واضح بمنطقة الخليج الثرية والحيوية، في حين سيحظى قادة الإمارات بتحالف مع قوة إقليمية.

وكالات

    Agrzam
    19/05/2020
    22:02
    التعليق :

    كذب…تم اجلاء الرعايا الاسراءليين بطاءرة تابعة للخطوط الفرنسية…كفاكم اصطيادا في المياه العكرة…فالعملية إنسانية لا تحتمل كل هذه المزايدات

    11
    11
    الوزاني
    20/05/2020
    02:02
    التعليق :

    Nونحن يقولون لنا التمور الاسراءلية حرام هاد مالين لقغافل هم اللي غيخليوها علينا

    0
    0
    باسو
    20/05/2020
    05:55
    التعليق :

    @Agrzam.
    هل لك دراية كافية بالموضوع و خصوصا الطيران ؟ لا أنت ولا كاتب المقال.
    الطائرة هي من نوع B767 بوينغ خاصة في ملكية مريم زوجة الملياردير الأمريكي اليهودي شلدون ، مرت بمحطة في مطر فرنسي فقط قبل التوجه إلى تل أبيب.

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد