لماذا وإلى أين ؟

مواجهة بين شابة وضابط أمن بسلا

    mohand
    20/05/2020
    01:17
    التعليق :

    واش هدا هو الحجر الصحي ؟

    19
    5
      Moha
      20/05/2020
      07:55
      التعليق :

      شعب غريب الأطوار ينتهك القانون و ينشد العدالة على السلطات العمومية تطبيق القانون لردع المخالفين وإلا فأن نهايتنا يتوقعها كورونا

      16
      11
      الهة اغريقية
      23/05/2020
      09:16
      التعليق :

      يجب اطلاق الرصاص على العوام

      لانهم من سفلة القوم يأكلون ويتغوطون وينامون.

      0
      0
    الوزاني
    20/05/2020
    01:45
    التعليق :

    هاك المغرب هاك حتى تمر كرونا عاد تبان الحقيقة اللي بقا فالمغرب هزو الما اخوي البلاد خرفات كيتكرفصو على ااشعب اللي صابر غي بزز اما اخر رجل سلطة ايدير فينا ما بغا

    25
    37
      مغربي
      20/05/2020
      05:58
      التعليق :

      الى الوزاني
      والله أكون هادشي فالميريكان وغا تشوف اش غايوقع ليها وغاتشوف التدخل ديال الشرطة كيفاش غايكون
      بالعكس كورونا بينات بان الشعب هو المشكل وان بينه وبين الحضارة سنوات ضوئية وانه يستحق حكومة دكتاتورية من النوع الدي نراه بافريقيا وامريكا الجنوبية وبعض دول اسيا

      36
      15
        سعيد
        20/05/2020
        18:05
        التعليق :

        لك الله يا وطني مع هدا الشعب المتخلف
        يبدو ان المدن اصبحت قرى كبيرة بعقليات متخلف تستحق نظام ستاليني وليس نظام ديموقراطي
        شكرا اش كاين

        9
        8
      ميلود
      20/05/2020
      07:35
      التعليق :

      وا راك غالط والله أتشوف اش واقع في دول أخرى بأفريقيا وأمريكا اللاتينية بالشرق بما قيها تركيا وايران والهند وباكيستان وحتى الصين والولايات المتحدة، لحمدت الله على مغربك
      الشعب اضهر انه اكبر إعاقة امام تقدم وتطور المغرب
      أصلا 90 من مسؤولي هذه البلاد هم من الشعب
      شكرا على النشر

      20
      6
        حسين الحسيني
        22/05/2020
        14:16
        التعليق :

        هد ضلم و إهانة فحق رجال الأمن والأمان هذه السيدة يلا حسات براسها مضلومة كاين فين تشكي مديرش شرع ياديها

        3
        2
      محمد
      20/05/2020
      09:52
      التعليق :

      إلى صاحب التعليق الوزاري. مثل عقلياتك هم الذين يستحقون العصا.أما أن تسافر إلى الخارج وبهذه العقلية فكن على يقين أن الشرطة سترميك بالرصاص .لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.يوم يصبح لجميع المواطنين عقلية المواطن السويدي فالاكيد أن الشرطة ستتعامل بمعاملة الشرطة السويدية .لأن الشرطي هو ابن الشعب وله عقلية المواطن الذي يحتك ويعيش معه.لهاذا كفاكم لوم الامن لانه هو ابننا واخونا وعمنا وخالنا وابونا يعنى منا والينا.

      22
      10
    المذهول
    20/05/2020
    02:36
    التعليق :

    السلطة ما مربيينش
    الشعب مكلخ اكثر منهم
    حتى واحد ما يعرفش الحدود ديالوا سلطة وشعبا
    السلطة معندهاش خطوط حمراء والشعب تيضن عندو الحق المطلق
    راه في كل الدول الناس تسمع انذار سيارة الاسعاف رجال المطافئ الشرطة يفسح ليهم اطريق الناس مربيين
    حسب الفيديو مفهم ولو شكون السلطة وشكون المواطن اش كاين

    9
    2
    Hilal
    20/05/2020
    04:28
    التعليق :

    اصبح الحجر الصحي ذريعة لتعسف رجال للامن و القوات المساعدة و خير دليل لذلك ما حصل لنائب وكيل الملك بطنجة و رغم ذلك ضغط عليه للتتازل و كان يتعين على الاقل أن تتخذ عقوبة داخلية في حق رجل القوات المساعدة الذي تجاوز كل الحدود …فبالاحرى ما يقع للمواطنين العاديين حيث اصبحوا عرضة لتسلط و تعسف الموكول لهم السهررعلى الحجر للصحي …وعودة لقضية ناءب وكيل الملك هل كان من حق رجل القوات المساعدة أن يصوره و هو داخل السيارة بعد أن عنفوه خارجها

    11
    11
    Hilal
    20/05/2020
    05:04
    التعليق :

    الأمن و أفراد القوات المساعدة يتعسفون في حق المواطنين و خير دليل ماوقع لنائب وكيل الملك بطنجة الذي ارغم على التنازل و لم تتخذ و لو عقوبة داخلية في حق عناصر القوات المساعدة الذين اهانوه لفظية وجسديا….فبالاحرى عندما يتعلق الأمر بمواطن عادي كحالة هذه السيدة

    10
    12
    mohammed
    20/05/2020
    06:04
    التعليق :

    hmida

    2
    0
    سالميا
    20/05/2020
    08:52
    التعليق :

    الحقارة

    3
    2
    مراد أيت بناصر
    20/05/2020
    08:54
    التعليق :

    يمكن بغى يدير معاها و قالتليه أوكيبي و ما عجبوش الحال. الا كان داير خدمتو خصو يعتقل هداك المجمع كامل.

    4
    6
    مغربي
    20/05/2020
    20:55
    التعليق :

    ما لاحضته من خلال الحضر انه بقدر ما صارت السلطة تتعامل بانسنية بقدر ما يحاول بعض من الشعب الجاهل الركوب على ظهرها
    لازلنا بحاجة للتربية كما قال احدهم وقامت الدنيا ضده

    3
    2

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد