لماذا وإلى أين ؟

نقابة الصحافة تدخل على خط اعتداء “بلطجية” على صحافي

استنكرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الإعتداء الجسدي واللفظي على الزميل الصحافي بقناة شوف تيفي؛ أحمد الهيلالي، من طرف من أسمتهم “شرذمة من البلطجية”، وهو يمارس واجبه المهني بأحد الأسواق الشعبية بحي بنسركاو بمدينة أكادير.

وأوضح الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة بجهة سوس ماسة؛ في بلاغ له، أن “الزميل أحمد الهيلالي تعرض لإعتداء شنيع مصحوب بوابل من الشتم والسب والإهانة”، ما تسبب في إصابته بـ”رضوض بلغية”، مشيرا إلى أن هذه “الإعتداءات والمضايقات ترمي إلى تكميم أفواه الصحافيين والصحافيات”، داعيا السلطات الأمنية والمحلية للقيام بدورها في حماية نساء ورجال الإعلام.

تبعا لذلك، أكد الزميل أحمد الهيلالي؛ في تصريح لـ”آشكاين”، أن “هذا الإعتداء جرى أمام مرآى وأعين الجميع؛ بما في ذلك السلطات المحلية وعناصر القوات المساعدة، الذين مع الأسف الشديد؛ ظلوا يتفرجون على الوضع”، مردفا أنه “لولا تدخل بعض المارة؛ الذين خلصوني منهم، لوقع ما لم يكن في الحسبان”.

وشدد الهيلالي؛ على أن “الأمر لم يقف عند حد الإعتداء الجسدي واللفظي، بل تجاوز ذلك ليصل حد التهديد بالقتل، حيث كانوا يرددون جملة “اطلقوه لنا غادي نقتلوه، باش نوريوه يجي يصور لنا فالسويقة؛ فاش كنترزقو وبغا يقطع لنا رزقنا”، لافتا إلى أنه وضع شكاية في الموضوع؛ حتى يتم معاقبة المعتدين.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد