لماذا وإلى أين ؟

“الإقصاء” من مساعدات كورونا يُعيد الاعتصامات للحسيمة (صور)

يواصل سكان جماعة امرابطن، التابعة لإقليم الحسيمة، اعتصامهم أمام مقر الجماعة، احتجاج على ما يعتبرونه إقصاء وحرمانا من مساعدات صندوق تدبير جائحة كورونا.

وانضم إلى الاعتصام عدد كبير من الحاملين لبطاقة المساعدة الطبية “راميد” الذين لم يستفيدون من أي إعانة، رغم إرسالهم طلبات الاستفادة، شأنهم في ذلك شأن المشتغلين في القطاع غير المهيكل الذين لم يصلهم شيء من هذه المساعدات.

وعبر المحتجون عن غضبهم، ونصبوا خياما بلاستيكية في عين المكان، مشددين على أنهم عازمون على الاستمرار في اعتصامهم الذي بدأ منذ أيام.

وتعتري الطريقة التي اعتمدتها الحكومة لتوزيع هذه الإعانات المالية مشاكل جعلتها تُعيد النظر فيها، موازاة مع إطلاق المرحلة الثانية، وذلك بالاعتماد على تلقي شكايات الذين رأوا أنهم معنيون بالاستفادة إلا أنهم لم يتحصلوا عليها، حيث تم تخصيص ركن خاص ضمن البوابة الرسمية لـ”تضامن كوفيد19″. وقد انطلقت البوابة في العمل منذ أمس الخميس، بعدما اعترف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بأن الحكومة توصلت بشكايات متعددة من مجموعة من المواطنين تفيد عدم توصلهم بالدعم المخصص للقطاع غير المهيكل بالرغم من أنهم في حاجة إليه.

 

    Yahya
    22/05/2020
    18:53
    التعليق :

    كون جينا فدولة الحق والقانون، فدولة ديمقراطية، والله يتم محاكمة الحكومة والدولة باكملها. هنا من خرق القانون؟ الدولة. من تسبب في خروج الناس والاعتصام؟ الدولة. من لم يقم بواجبه؟ الدولة.
    من حق الناس يخرجوا حيت الدولة برمتها فشلت، واش نزيدوا حتى نغرقوا

    11
    3
    الوزاني
    22/05/2020
    19:30
    التعليق :

    الحل الوحيد نعطيو راسنا للحوت على خر يامنا شتتوا لي عائلتي فسيمانة وبينت عليهم الرشوة وصلت معهم النقض والحكم لصالحي في جميع المراحل في الاخير قالوا لي انت لست رب اسرة مشي الحكرة هده ليس لك الحق في الاستفادة

    8
    2

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد