لماذا وإلى أين ؟

بوانو يهاجم الحلمي بسبب تقرير حذر من 17 مليون إصابة بكورونا

اعتبر عبد الله بوانو، رئيس لجنة المالية في مجلس النواب، أن السيناريوهات التي وضعتها المندوبية السامية للتخطيط، في حال رفع الحجر الصحي، لا داعي لها، قائلا في هذا الصدد: “الحيليمي صديقي، لكن دراسته لم يكن لها من داعي”.

وأبرز البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، في بث مباشر على القناة الرسمية لحزبه في فايسبوك، أن الدراسة تشوش على عملها وعلى مصداقيتها، لأنها بحسبه ستثير هلعا لدى المغاربة، مضيفا “في وقت حققنا نجاحا وصلابة في مؤسساتنا، يجب تثمينها، لذلك يجب أن نقوي مؤسساتنا لكي نستمر في نجاحنا”. وخلص إلى أن السيناريوهات التي وضعها الحليمي لم تكن في محلها.

وقد أثارت الدراسة الرسمية الصادرة نهاية الأسبوع الماضي الكثير من الجدل، خصوصا أن أحد السيناريوهات توقع أن يُصاب 17 مليون مغربي بفيروس كورونا المستجد في حالة رفع الحجر الصحي بشكل شامل.

وجاء في الدراسة أنه في حالة رفع الحجر الصحي بشكل كامل دون تطبيق تدابير الحماية الذاتية، سيصل إجمالي الأشخاص المُصابين إلى 50 في المائة من السكان (17 مليون نسمة) بعد مائة يوم فقط، كما سيعرف النظام الصحي تجاوز قدرته الاستيعابية خلال 28 يوما.

    زكرياء ناصري
    23/05/2020
    00:28
    التعليق :

    برلماني في حاجة إلى حمل كمامة من نوع خاص ، فهو على شاكلة رئيسه السابق يطعن في مؤسسة قائمة الذات في شخص مندوبها السامي ، وليحمد المغاربة اللّٰه على أنّ تدبير جائحة كورونا لم يكن بيد الأمين العام الحالي لحزب هذا البرلماني والذي ليس في حاجة إلى استدلال أو برهنة كما لمس ويلمس ذلك المغربي البسيط عدم إلمامه الدقيق بكل تدابير تدبير الجائحة، وكل ما في الأمر أنّ دَيْدَنَ هذا الحزب وقيادييه أنهم مشبعون بإديولوجية :بُوكُو كلام

    7
    3

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد