لماذا وإلى أين ؟

مغادرة أول فوج من المغاربة المرحلين من مليلية للحجر الصحي (صور وفيديوهات)

غادر صباح اليوم السبت 23 ماي الجاري من فندق بمدينة السعيدية، المجموعة الأولى من المغاربة العائدين من ثغر مليلية المحتلة، الذين رحلتهم السلطات المغربية إلى أرض الوطن الاسبوع الماضي حيث نزلوا في فندق بمدينة السعيدة لأزيد من أسبوع، قصد إجراء الفحوصات والتأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

وقد كان عدد العائدين حينها حوالي 200 شخصا، تم إجراء تحاليل مخبرية لهم فتبينت سلامتهم الصحية باستثتاء حالة واحدة تأكد اصابتها بالوباء وتم الاحتفاظ بها في المستشفى.

هذا وقد هيأت السلطات العمومية كل شروط إقامتهم بشكل جيد حسب إفادات العائدين، كما وفرت لهم وسائل النقل قصد إيصالهم إلى مدن اقامتهم قبيل عيد الفطر.

وكانت السلطات المغربية قامت بإعادة العالقين المغاربة بمليلية المحتلة، ونقلتهم مباشرة إلى مدينة السعيدية، التي تبعد بحوالي 80 كيلومترا على المدينة المحتلة، لوضعهم في الحجر الصحي بفنادق المدينة السياحية.

ويتكون هذا الفوج من العالقين من حوالي 220 مغربيا، تم استقدامهم من النقطة الحدودية بني انصار الناظور، تحت إشراف السلطات العمومية والصحية، مباشرة إلى مدينة السعيدية الساحلية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد