لماذا وإلى أين ؟

أوروبا تعلن تاريخ فتح حدودها في وجه المغاربة بعد الجائحة

قرر سفراء الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي (EU)، مساء أمس الجمعة 26 يونيو الجاري، إعادة فتح حدودها الخارجية في وجه أربعة عشر دولة في العالم، من بينها المغرب، خلال فاتح شهر يوليوز المقبل.

ووفق جريدة “le monde” الفرنسية، فإن دول الإتحاد الأوروبي قررت فتح الحدود الخارجية، في وجه كل من أستراليا، كندا، كوريا الجنوبية، اليابان، نيوزيلندا، رواندا، تايلاند، أوروغواي، بالإضافة إلى دول المغرب الكبير؛ الجزائر، المغرب وتونس، إلى جانب دول البلقان الثلاث؛ جورجيا، الجبل الأسود وصربيا.

واستبعدت دول الإتحاد الأوروبي، فتح حدودها الخارجية في الوقت الراهن، في وجه الولايات المتحدة، روسيا، إسرائيل، تركيا، المملكة العربية السعودية، وذلك لأن وباء فيروس كورونا المستجد “Covid-19″، ما يزال أكثر خطورة في هذه البلدان، مما كان عليه في أوروبا، مشيرة إلى أن هذه اللائحة سيتم مراجعتها على فترات منتظمة.

وبخصوص الصين، فقد أعلنت أوروبا أنه يمكن للمسافرين الصينيين دخول أراضيها، بشرط إحترام بلادهم مبدأ المعاملة بالمثل، وذلك من خلال السماح بدخول المسافرين الأوروبيين الصين، مؤكدة أن هذا القرار يأتي أخذا بعين الإعتبار؛ الوضع الوبائي في البلدان، وتحسبا لحدوث موجة جديدة من فيروس “Covid-19”.

وخلص سفراء الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي (EU)، إلى أن قائمة الدول المذكورة، ليست ملزمة تمامًا لدول الإتحاد، خاصة أن إدارة الحدود تعتبر من الإختصاصات الوطنية، وبالتالي قد لا تكون الدول الأعضاء مفتوحة لجميع الجنسيات الأربع عشرة المختارة، لكنها تتعهد بعدم قبول مواطني الدول الأخرى.

    أمين
    27/06/2020
    18:59
    التعليق :

    اتمنى من المغرب أن يفتح الحدود ولو بشروط لكي أعانق أبنائي من جديد الذين حرمت منهم بسبب كورونا. تجربة جد صعبة خاصة أني لست من فئة السياح المغاربة ولا من فئة المقيمين الدائمين باعتبار أني عامل موسمي فقط وأسرتي الصغيرة بالمغرب، لم استفد من العودة الى أرض الوطن مع المرحلين مؤخرا لأني لست لا من الفئة الاولى ولا الثانية. تخيلوا مدى المعاناة النفسية في ظل فقدان العمل بسبب الوباء وبسبب البعد عن الاحباب…

    16
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد