لماذا وإلى أين ؟

رصاص الأمن يلعل في الرباط لقتل كلب هاجم شرطيين أثناء توقيف مجرم خطير

اضطر موظف أمن برتبة مقدم شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الرباط، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، لاستعمال سلاحه الوظيفي من أجل السيطرة على كلب من فصيلة شرسة، تعود ملكيته لشخص من ذوي السوابق القضائية العديدة في الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية أمنية كانت قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع مذكرتي بحث على الصعيد الوطني، الأولى لتورطه في ترويج المخدرات، فيما الثانية تتعلق بتنفيذ حكم قضائي صادر في حقه، قبل أن يعمد إلى تحريض الكلب على مهاجمة عناصر الشرطة وتعريض سلامتهم للخطر، مما اضطر أحد أفراد الدورية الأمنية لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين أصابتا الكلب بشكل قاتل، مما مكن من توقيف المشتبه فيه وتحييد الخطر الصادر عنه.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت بإشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة له.

    أحمد فتحي
    29/06/2020
    14:29
    التعليق :

    تحية خاصة لرجال الامن الوطني . لا تأخذ كم رحمة في كل مجرم ظالم بل يجب قتلهم بالرصاص كما تقتل الكلاب الضالة

    2
    0
      زروق
      29/06/2020
      20:53
      التعليق :

      والله اني أفضل العودة إلى سنوات الرصاص على هاته الفوضى ،حقيقة لم تكن سنوات الرصاص بل كانت سنوات الأمن والأمان، المثل يقول “مخازن جاهل ولا قوم سايبة

      1
      0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد